البث المباشر الراديو 9090
صور
استقبل هشام آمنة وزير التنمية المحلية، إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية اليوم الخميس، بمقر الوزارة بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة في إطار اللقاءات الدورية التي يعقدها الوزير مع المحافظين.

وذلك لمتابعة تنفيذ توجيهات القيادة السياسية وتكليفات رئيس مجلس الوزراء فيما يخص تنفيذ المشروعات التنموية والخدمية الجاري تنفيذها بالمحافظات التي تهم المواطنين في مختلف المجالات للنهوض بجودة الخدمات المقدمة لهم.

وفي بداية اللقاء، تابع هشام آمنة مع اللواء إبراهيم أبو ليمون مستجدات الموقف التنفيذي لمشروعات الخطة الاستثمارية الجديدة للعام المالي 2023/2024 على مستوى مراكز المدن والمراكز بالمحافظة، للوقوف على نسب الإنجاز وما تم اتخاذه من إجراءات لنهو المشروعات وفق البرنامج الزمنى المقرر، حيث أشار المحافظ إلى أنه تم توزيع الاستثمارات بمختلف القطاعات الحيوية وفق احتياجات الوحدات المحلية بالمراكز والمدن ونسب توزيع السكان مع الأخذ في الاعتبار تحديد الأولويات، ومن أهم القطاعات (الكهرباء، والطرق النقل، تحسين البيئة، تدعيم الإحتياجات، أمن وإطفاء ومرور، إنشاء أسواق حضارية ومواقف نموذجية).

وخلال الاجتماع، تم استعراض برامج الخطة الاستثمارية بعدد من القطاعات ومنها قطاع الطرق بكافة مراكز ومدن المحافظة بإجمالي أطوال 87 كم تقريبًا وباعتماد مالي أكثر من 285 مليون جنيه، كما تم مناقشة أهم المشروعات المقرر تنفيذها بقطاع الكهرباء باعتماد مالي أكثر من 56 مليون جنيه والتي تضم توريد وتركيب أعمدة إنارة ومحولات كهرباء.

فيما تم استعراض برامج الخطة بقطاع تحسين البيئة باعتماد مالي يصل إلى 149 مليون جنيه والتي تشمل معدات نظافة (قلابات أحجام مختلفة، سيارات كسح ومكنسية)، شراء وتوريد صناديق قمامة ومواتير شفط مياه واستكمال تغطية 125م من مصرف منوف، فضلًا عن تطوير وتجميل ميدان النصب التذكاري بالباجور والجزيرة الوسطي بالطريق الدائري بأشمون وغيرها.

كما تم مناقشة أهم المشروعات المقرر تنفيذها بقطاع تدعيم احتياجات الوحدات المحلية باعتماد مالي يقرب من 110 مليون جنيه والتي تشمل إنشاء وتطوير سوق حضاري بكل من (أشمون، حي شرق، شبين الكوم)، إنشاء سوق متعدد الطوابق بالشهداء وموقف متعدد الطوابق بقويسنا وسوق نموذجي بتلا وسوق وموقف حضاري بمقر مجزر بركة السبع القديم، إنشاء إسكان اقتصادي بتلا، وغيرها.

وأكد محافظ المنوفية خلال اللقاء حرصه الدائم على المتابعة المستمرة والميدانية لمشروعات الخطة الاستثمارية وتقديم كافة أوجه الدعم والتسهيلات وتذليل معوقات التنفيذ للانتهاء منها وفق التوقيتات الزمنية المقررة، مشددا على رؤساء الوحدات المحلية بتكثيف المرور الميداني لمتابعة المشروعات المستهدفة بالخطة الاستثمارية الجديدة بمختلف القطاعات المتنوعة، والتواصل المباشر مع الشركات المنفذة لتذليل كافة العقبات للإسراع بمعدلات التنفيذ تحقيقاً للصالح العام، مع ضرورة عرض موقف الخطة الإستثمارية ومعوقات التنفيذ أول بأول لمناقشتها واتخاذ القرارات اللازمة وكذا نسب التنفيذ بمختلف قطاعات المحافظة.

وتابع هشام آمنة، مع محافظ المنوفية، آخر المستجدات الخاصة بمشروعات البرنامج القومي لتطوير الريف المصري ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، والتي يجري تنفيذها على أرض المحافظة، ومتابعة معدلات تنفيذ المشروعات الجارية والتي تمس حياة المواطنين لسرعة الانتهاء منها في التوقيتات الزمنية المحددة وتذليل أي عمليات تواجه عمليات التنفيذ لدخول تلك المشروعات الخدمة أمام المواطنين وبصفة خاصة الموقف التنفيذي لبدء تشغيل مجمعات الخدمات الحكومية ودخولها الخدمة واستقبال المواطنين ومشروعات مياه الشرب والصرف الصحي ومجمعات الخدمات الحكومية، وذلك تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي وتكليفات رئيس مجلس الوزراء بسرعة نهو كافة الأعمال للإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بالقرى المستهدفة.

وأكد هشام آمنة، حرص الوزارة على تنفيذ المشروعات بأعلى معايير من الجودة وفقاً لتكليفات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بالإضافة إلى تقديم الدعم الكامل للمحافظة للسير بخطي متسارعة نحو تنفيذ المشروعات المستهدفة في كافة القطاعات الخدمية وفقاً للتوقيتات الزمنية المحددة، من خلال المتابعة المستمرة عبر فريق الوحدة التنفيذية لحياة كريمة بالوزارة، للتأكد من سرعة دخول المشروعات الخدمة أمام المواطنين والاستفادة منها.

ومن جانبه أكد أبراهيم ابو ليمون أن مبادرة "حياة كريمة" استطاعت تحقيق نقلة نوعية في القرى التي تم تنفيذ المبادرة بها في المحافظة، حيث شهدت مراكز الشهداء وأشمون العديد من المشروعات التي غيرت فعليا شكل القرى بعد تنفيذها المشروعات الخدمية والتنموية، فأصبحت القرية تحتوي على كل الخدمات التي يحتاجها المواطن من مياه صالحة وصرف صحي وغاز طبيعي وخدمات إنترنت حديثة ومصالح حكومية مجهزة على أعلى مستوى، فأصبحت تضم كل ما يحتاجه المواطن ولا حاجه إلى سفره إلى المدن لإنهاء أوراقه أو الحصول على الخدمات العامة لأنها أصبحت متوفرة في قريته.

واستعرض محافظ المنوفية الموقف التنفيذى لمشروعات مبادرة «حياة كريمة» بمختلف القطاعات الخدمية والحيوية بقرى مركزى أشمون والشهداء بإجمالى (1606) مشروعات، بنسبة تنفيذ (٨٧%)، وقد تنوعت ما بين (1078) مشروعًا بأشمون بنسبة تنفيذ 83.6% و(528) مشروعًا بالشهداء بنسبة 88.1%، مؤكداً أن المشروعات المتبقية يتم العمل على قدم وساق للانتهاء منها في أقرب وقت، مشددا على أنه وجه كافة الجهات بسرعة إنهاء المشروعات بنسبة 100% وبجودة وكفاءة عالية.

وأكد محافظ المنوفية حرصه ومتابعته المستمرة والميدانية لكافة مشروعات المبادرة الجاري تنفيذها بالمرحلة الأولى وموقف تسليم المشروعات المنتهية للارتقاء بمستوى الخدمات، مشيرًا إلى أن هناك تنسيقا كاملا مع الهيئة الهندسية والمنطقة المركزية ومختلف الأجهزة والجهات المعنية لتنفيذ معدلات أسرع للمشروعات باستخدام أحدث الوسائل والنظم المتطورة وتقديم كافة الدعم والتسهيلات اللازمة لنهو المشروعات في أقرب وقت، لافتًا إلى أنه جارٍ العمل على قدم وساق في التجهيز والإعداد للمرحلة الثانية للمبادرة الرئاسية لإقامة مشروعات تنموية تخدم أهالى محافظة المنوفية.

وخلال اللقاء تم أيضاً استعراض إجراءات المحافظة لمتابعة جهود الوحدات المحلية ومديريات الخدمات في تنفيذ أعمال المبادرة الرئاسية لزراعة "100 مليون شجرة " بنطاق المحافظة، حيث أكد اللواء هشام آمنه على الاستمرار في تنفيذ أعمال المبادرة الرئاسية "100 مليون شجرة" وتقديم كافة أوجه الدعم والتسهيلات اللازمة لإضفاء المظهر الحضاري وتحسين الصحة العامة، والتي تأتى ضمن جهود الدولة المكثفة لتخفيف الآثار السلبية للتغيرات المناخية وخفض انبعاثات الاحتباس الحراري وامتصاص الملوثات والأدخنة.

وقال محافظ المنوفية أن محافظة المنوفية شهدت خلال الفترة الماضية جهود مكثفة بالوحدات المحلية لمراكز ومدن وأحياء المحافظة في زراعة الأشجار المثمرة بالمدارس والمستشفيات والمصالح الحكومية، وأشجار الزينة بالحدائق والمتنزهات العامة ومداخل المدن والطرق العامة للارتقاء بالمظهر العام وتحسين الرؤية البصرية للمواطنين، بالإضافة إلى التنسيق التام بين رؤساء الوحدات المحلية ومديريات الزراعة والرى والمتابعة الميدانية باستمرار أعمال المبادرة ومنظومة ري تلك الأشجار لضمان الحفاظ والاعتناء بها لزيادة الرقعة الخضراء وخلق بيئة أكثر نقاءً للمواطنين.

كما بحث هشام آمنة مع محافظ المنوفية جهود تحسين مستوى النظافة في شوارع وميادين المحافظة، وتنفيذ منظومة المخلفات الجديدة وتوفير الموارد المالية اللازمة لشراء المعدات والاحتياجات، مؤكداً على أهمية المنظومة الجديدة للمخلفات الصلبة في إعادة الوجه الحضاري والجمالي لمحافظة المنوفية، بالإضافة إلى مناقشة آليات تفعيل منظومة الجمع المنزلي، وصيانة المعدات وتوفير حاويات وصناديق قمامة لتغطية كافة مراكز المحافظة لمنع وجود أي تراكمات للقمامة.

وأكد إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية مواصلة جهود التغيير والبناء الشامل فى شتى القطاعات الخدمية والتنموية بكافة ربوع مراكز ومدن وقرى المحافظة لتحسين الخدمات المقدمة للأهالى، وذلك ضمن بناء "الجمهورية الجديدة" التى أرسى قواعدها الرئيس عبدالفتاح السيسى وتنفيذا لخطط للتنمية المستدامة وتحقيقا لرؤية مصر 2030 فى هذا الشأن.

وأوضح المحافظ أن حجم استثمارات قطاع تحسين البيئة بلغ 837 مليون جنيه خلال السنوات التسع الماضية، منها 149 مليون جنيه خلال العام المالى الحالى تنوعت ما بين دعم منظومة النظافة بمعدات جديدة، توسعة مصنع تدوير القمامة بالشهداء، تطوير 5 ميادين بمنوف و3 حدائق بحى غرب وتلا وبركة السبع، وكذا استكمال تغطية مصرف منوف وتطوير وتجميل كورنيش النيل بشبين الكوم.

وأضاف محافظ المنوفية أن قطاع تحسين البيئة يعد من القطاعات المهمة التى تحظى باهتمام كبير لم تشهدها المحافظة منذ سنوات عديدة، حيث تم توجيه حوالى 31% من استثمارات خطة الديوان العام لقطاع تحسين البيئة وإدارة المخلفات الصلبة لإحداث نقلة نوعية فى مستوى خدمات النظافة بكافة الشوارع والميادين العامة بأرجاء المحافظة وإضفاء مظهراً حضاريا وجمالياً عليها.. مشيرا إلى أن تم العمل فى قطاع تحسين البيئة يتم على محورين وهما إدارة المخلفات الصلبة والتطوير الحضارى.

وتناول الاجتماع أيضًا جهود محافظة المنوفية في مواصلة العمل بمبادرة تخفيض الاسعار بجميع مراكز ومدن المحافظة، والتى أطلقها الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، لتخفيض أسعار 7 سلع أساسية بنسب تتراوح ما بين 15 إلى 25% وهى " السكر، الزيت، العدس، الفول، الألبان، الجبن، المكرونة، الأرز "، والتي تستهدف تحقيق التوازن والاستقرار بالأسواق وتعزز الحماية الاجتماعية لمحدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجاً فى ظل الأزمة الاقتصادية العالمية التي تعاني منها العديد من دول العالم.

حيث قال محافظ المنوفية لدينا حتى الآن 39 منفذا مشاركة فى مبادرة تخفيض الأسعار بمدن منوف، بركة السبع، قويسنا، شبين الكوم، تلا، الباجور، أشمون، الشهداء، سرس الليان ويتوفر بهم معظم السلع الغذائية بتخفيضات تصل إلى 25%، مشيرًا إلى إستمرار أعمال اللجنة المشكلة للمرور اليومى على المعارض والشوادر للتأكد من التزام التجار بالإعلان عن الأسعار المخفضة ومراقبة عملية تداول السلع بالأسواق وضبط منظومة الأسعار، ومتابعة توافر كافة السلع بكميات كافية أمام المواطنين،

وشدد هشام آمنة على ضرورة الإعلان عن أسعار السلع بشكل واضح، لتعريف المواطنين بالأسعار المقررة، وضرورة الالتزام بالأسعار المعلنة وعدم التلاعب بها، والتأكد من التزام التجار بها، ومراقبة عملية تداول السلع بالأسواق، وضبط منظومة الأسعار، للحفاظ على حقوق المواطنين، وذلك فى إطار جهود الدولة المكثفة للحفاظ على استقرار توافر السلع للمواطنين وعدم السماح بالمغالاة تحقيقاً للصالح العام.

واختتم اللقاء بتناول الجهود المكثفه التي تبذلها الأجهزة التنفيذية بالمحافظة بالتعاون مع الجهات الأمنية فى المرور الميدانى وشن الحملات المكبرة للتصدي لأي محاولات للتعديات المخالفة فى المهد والتعامل الفورى معها، فضلا عن عدم التهاون فى محاسبة أى مسئول مقصر فى مهام أداء واجبه الوظيفي تحقيقا للصالح العام وكذا الاستفادة المثلى من الأراضي المستردة للمحافظة بالتنسيق مع الوزارة وجهات الولاية المختلفة فيما يخص المشروعات الخدمية والقومية التي تهم المواطنين.

حيث أشار محافظ المنوفية إلى أنه شدد على رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن والأحياء ومسئولي حماية الأراضي باليقظة التامة والإزالة الفورية لأي تعديات علي الأراضي الزراعية والمتابعة اللحظية لمنظومة المتغيرات المكانية والاستمرار فى تفعيل غرف العمليات الفرعية وربطها بمركز الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة بالديوان العام للتعامل مع أى بلاغات عن التعديات وعرض تقارير دورية بالموقف لاتخاذ اللازم على الفور للحفاظ على مقدرات الأجيال القادمة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز