البث المباشر الراديو 9090
الاتصال
أجرى سامح شكري وزير الخارجية، اتصالاً هاتفيا مع الدكتور محمد مصطفى رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني؛ لتهنئته بتشكيل الحكومة الجديدة وتولي مهام منصبه، متمنيا له التوفيق ووافر السداد في مهام عمله، والنجاح في تحقيق استقرار وتطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق.

وصرَّح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية المصرية، بأن الوزير شكري أكد على التزام مصر الراسخ تجاه دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق وحكومته، لتنفيذ الالتزامات الملقاة على عاتقها، مشدداً على مواصلة مصر تكثيف تحركاتها لإنفاذ التهدئة في قطاع غزة، والعمل على الحد من المعاناة الإنسانية التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني في كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة بالضفة الغربية وغزة.

وأوضح السفير أبو زيد، أن الطرفين بحثا تطورات الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والانتهاكات اللا إنسانية المتواصلة ضد سكان القطاع، حيث جددا التأكيد على حتمية تحقيق الوقف الدائم لإطلاق النار حفاظاً على أرواح أبناء الشعب الفلسطيني، وضمان إنفاذ المساعدات بصورة كاملة ومستدامة، فضلاً عن تنسيق الجهود لدعم المساعي الجارية للاعتراف بالدولة الفلسطينية وإقرار عضويتها الكاملة داخل الأمم المتحدة.

ومن جانبه، أكد رئيس الوزراء وزير الخارجية الفلسطيني اعتزاز بلاده بالعلاقات الأخوية الراسخة بين مصر ودولة فلسطين، وحرصه على تكثيف التنسيق والعمل المشترك مع مصر لوقف الحرب الإسرائيلية ضد قطاع غزة والحد من تداعياتها الإنسانية، معرباً عن تقديره للدور المحوري الذي اضطلعت به مصر منذ بدء الأزمة، ومساعيها الممتدة لدعم القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار