البث المباشر الراديو 9090
وزير الخارجية ونظيره البريطاني
تلقى وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الثلاثاء، اتصالاً هاتفياً من اللورد ديفيد كاميرون وزير الخارجية وشئون الكومنولث والتنمية بالمملكة المتحدة، تناول مستجدات الأوضاع في قطاع غزة.

وصرَّح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية المصرية، بأن الوزيرين بحثا المقترح الذي طرحه الرئيس الأمريكي حول وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وتبادل الأسرى والمحتجزين، وجهود الوساطة التي تضطلع بها جمهورية مصر العربية، ودولة قطر، والولايات المتحدة الأمريكية، خلال المراحل المختلفة لإتمام هذا المقترح.

وأكد الوزيران على دعم هذه الجهود، وضرورة حث الأطراف على إتمام الاتفاق لوقف الأزمة الإنسانية في غزة.

وأكد الوزير شكري خلال الاتصال على دعم مصر لكافة التحركات الرامية لإنهاء الحرب الإسرائيلية ضد غزة، وضمان النفاذ الكامل للمساعدات الإنسانية ودون عوائق لأبناء الشعب الفلسطيني المُعتدى عليه في غزة، فضلاً عن ضمان الانسحاب الكامل لقوات الاحتلال الإسرائيلية من قطاع غزة، وعودة الفلسطينيين النازحين بشكل آمن إلى منازلهم في المناطق المختلفة بالقطاع.

وأضاف السفير أبو زيد، أن الوزيرين تناولا الأوضاع الإنسانية المتأزمة في غزة، حيث جدد الوزير شكري التأكيد على ضرورة الضغط على إسرائيل للامتثال لالتزاماتها القانونية كقوة قائمة بالاحتلال، ووقف العمليات العسكرية في القطاع بما في ذلك في مدينة رفح الفلسطينية، فضلاً عن حتمية فتح جميع المعابر البرية بين إسرائيل وغزة لإدخال المساعدات بصورة كاملة، وتوفير الظروف الآمنة لعمل أطقم هيئات الإغاثة الدولية داخل القطاع.

هذا، واتفق الوزيران على مواصلة التشاور والتنسيق عن كثب لمواصلة الدفع تجاه تحقيق التوصل لوقف إطلاق النار في غزة، وإنهاء الأزمة الإنسانية المتفاقمة في القطاع.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار