البث المباشر الراديو 9090
الرئيس عبد الفتاح السيسي
عاد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أرض الوطن بعد مشاركته في رئاسة مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة، الذي انعقد اليوم بمنطقة البحر الميت بالمملكة الأردنية الشقيقة.

وانطلقت اليوم الثلاثاء فعاليات المؤتمر الدولي للاستجابة الإنسانية الطارئة لغزة، والذي يعقد بدعوة مشتركة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين، وسكرتير عام الأمم المتحدة، في المملكة الأردنية الهاشمية بالبحر الميت.

وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي باتخاذ خطوات فورية وملموسة في المحاول التالية:

أولاً: تشدد مصر علي ضرورة الوقف الفوري.. والشامل والمستدام.. لإطلاق النار في قطاع غزة.. وإطلاق سراح كافة الرهائن والمحتجزين.. على نحو فوري.. والاحترام الكامل.. لما فرضه القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.. من ضرورة حماية المدنيين.. وعدم استهداف البنى التحتية.. أو موظفي الأمم المتحدة.. أو العاملين في القطاعات الطبية والخدمية في القطاع.

ثانياً: إلزام إسرائيل بإنهاء حالة الحصار.. والتوقف عن استخدام سلاح التجويع في عقاب أبناء القطاع.. وإلزامها بإزالة كافة العراقيل.. أمام النفاذ الفوري والمستدام والكافي.. للمساعدات الإنسانية والإغاثية.. إلى قطاع غزة من كافة المعابر.. وتأمين الظروف اللازمة لتسليم وتوزيع هذه المساعدات.. إلى أبناء القطاع في مختلف مناطقه.. والانسحاب من مدينة رفح.

ثالثاً: توفير الدعم والتمويل اللازمين لوكالة الأونروا.. حتى تتمكن من الاضطلاع بدورها الحيوي والمهم.. في مساعدة المدنيين الفلسطينيين.. والعمل على تنفيذ قرارات مجلس الأمن المعنية بالشأن الإنساني.. بما فيها القرار رقم 2720.. وتسريع تدشين الآليات الأممية اللازمة.. لتسهيل دخول وتوزيع المساعدات في القطاع.

رابعاً: توفير الظروف اللازمة.. للعودة الفورية للنازحين الفلسطينيين في القطاع.. إلى مناطق سكنهم التي أُجبروا على النزوح منها.. بسبب الحرب الإسرائيلية.

ويهدف المؤتمر إلى حشد المجتمع الدولي لجهود الإغاثة الإنسانية في قطاع غزة، في ظل تفاقم الأزمة الإنسانية، إضافة إلى دعم جهود وكالات الإغاثة الإنسانية والمعنية باستلام وتوزيع المساعدات داخل القطاع.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار