البث المباشر الراديو 9090
السيسى وفرانسوا هولاند
قال الرئيس عبد الفتاح السيسى إنه بحث مع نظيره الفرنسى فرانسوا هولاند عددًا من الموضوعات، من بينها المشروعات الكبرى والطاقة التقليدية والمتجددة والنقل، فى إطار خطة مصر الطموحة للتنمية والطاقة.

وأوضح السيسى أن اللقاء يكتسب أهمية كبيرة، فى ظل خطورة التهديدات الإرهابية سواء فى الشرق الأوسط أو أوروبا، ما يستلزم تنسيقًا أكبر للجهود، وتعاونًا أكثر لفهم طبيعتها ومواجهتها بنجاح، من خلال مواجهة الأفكار الهدامة، الأمر الذى يتطلب معالجة فكرية وثقافية وإعلامية شاملة.

وأضاف أنه لا بد من دراسة ظاهرة المقاتلين الأجانب، والتفكير فى ما يجذب بعض العناصر للتفكير المتطرف.

وشدد الرئيس على أن أى تنظيمات تحرٍّض على تقليل سلطة الدولة والسيطرة على الأراضى هى جماعات إرهابية، ويجب مواجهتها بشتى الوسائل وتجفيف منابع تمويلها.

ولفت إلى أنه ناقش مع الرئيس الفرنسى جهود إحياء المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل وحل الدولتين، وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، وكذلك ضمان وحدة أراضى ليبيا والعراق، وتنسيق الجهود لإيجاد حل سياسى فى سوريا، يحافظ على الدولة ووحدة أراضيها، وينهى معاناة الشعب المستمرة منذ 6 سنوات.

وأكد السيسى أن التعاون بين مصر وفرنسا يوفر أساسًا متينًا للارتقاء بالعلاقات المختلفة بين البلدين، لافتًا إلى أن المباحثات بين مسؤولى البلدين ستسفر عن تطوير العلاقات، وصولًا إلى تحقيق غايات الشعبين الصديقين.

وأشار إلى أن هولاند ألمح خلال لقائه به إلى قضية حقوق الإنسان والحريات فى مصر، وأنه رد عليه بتأكيد أن مصر دولة مدنية حديثة ووليدة تأخذ أولى خطواتها فى الديموقراطية، وتحرص على مفهوم أعمق وأوسع للحريات، يشمل التعليم والمسكن والعلاج والوعى.

وأضاف الرئيس أنه لا يجوز قياس المعايير الأوروبية التى وصلت إلى أعلى مستوياتها من حيث الحريات وحقوق الإنسان، بما يحدث فى مصر، فى ظل ظروف مرتبطة بالواقع فى المنطقة التى تموج بالاضطرابات من حولها.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً