البث المباشر الراديو 9090
محمد أنور السادات - عضو مجلس النواب السابق
تساءل النائب محمد أنور السادات عن القفزات المتتالية لسعر الدولار فى السوق السوداء، والتى تقترب حاليًا من مستوى الـ11 جنيهًا، وهو ما يزيد بأكثر من 20% عن سعره الرسمى الحالى.

وطالب السادات، فى تصريحاتٍ له، اليوم الأربعاء، بتفعيل عدد من الإجراءات الحاسمة التى يتم اتباعها لإيقاف نزيف الخسائر للجنيه المصرى، مطالبًا بتوضيح الصورة بحقائقها كاملة ودون مواربة حتى يفهم المستثمرون، والمواطنون العاديون على حد سواء مصير مدخراتهم، واستثماراتهم، وآثار تلك الاضطرابات فى سوق النقد الأجنبى على الأسعار، والدخول، والأسباب الحقيقية لأزمة العملة الحالية دون اتهامات بالتآمر وإلقاء اللوم بكامله على شركات الصرافة.

وناشد عضو مجلس النواب الحكومة بمصارحة المواطنين بحقيقة الأزمة الاقتصادية التى نعيشها، وتوضيح الإجراءات الصعبة التى يجب اتخاذها لتجاوز تلك الأزمة، ومقدار التضحيات التى يجب على الجميع تحملها بما فى ذلك مسؤولو الحكومة أنفسهم، مشيرًا إلى أن البرلمان تقع عليه مسؤولية تاريخية فى الأزمة الحالية من خلال مراجعة خطة الدولة الاقتصادية والتدقيق فى جميع بنود الموازنة العامة، للتأكد من جدوى البرامج، والإجراءات الحكومية، وفعاليتها فى زيادة الإنتاجية.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز