البث المباشر الراديو 9090
محمد الباز
قال الكاتب الصحفى ورئيس مجلس إدارة صحيفة الدستور، محمد الباز، إن الصحيفة توقفت 18 عددًا خلال عام، مشيرًا إلى أن ذلك كان لأسباب يمكن تفهمها، وأحيانا لا، وقال إن الاحتراف يجبر الصحفى على احترام السياق الذى يعمل فيه.

وأوضح الباز، خلال استضافته ببرنامج "المانيفستو" على الراديو 9090، أن الإعلام ينقسم إلى محتوى ومضمون وإلى جهات مشرفة على صنع هذا المضمون.

وتابع: "إن الإعلام المصرى يعيش أزهى عصور الانحطاط، ونحن جزء من هذا الانحطاط، فمثلاً أزمة قطر والحصار الرباعى لها، قارن بين تناول هذه الأزمة فى الإعلام السعودى أو البحرينى وبين الإعلام المصرى، أنت مجرد ناقل أو تابع، مبتعملش تحليل ولا تملك مصادر خاصة، وهذا عار مهنى".

وأضاف: "الخبر التقليدى خلص، وكأن الإعلام المصرى لم تمر عليه التطورات، أنا شغلتى كإعلامى اشتغل وراء الأخبار والتصريحات والبيانات، لكن كقارئ هجيب جرنال علشان أعرف خبر أو تصريح من إمبارح ليه؟".

وأكمل رئيس مجلس إدراة صحيفة الدستور: "25 يناير بالنسبالى سبب مآسى كتير، حصلت مشكلة وتم تفريغ المجال العام من السياسة، فبقى عندك كيانات، المذيعين بقوا كيانات، كيان الإبراشى، كيان إبراهيم عيسى، ولما جت 30 يونيو، رجعت الدولة، ورجع صناع السياسة، والناس رجعت لحجمها، أو أقل من حجمها".

برنامج "المانيفستو"، يقدمه الكاتب الصحفى والإعلامى أحمد الطاهرى، ويذاع الثلاثاء من كل أسبوع، على الراديو 9090، فى تمام الثانية عشر ظهرًا.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار