البث المباشر الراديو 9090
سامح شكرى ونظيره التنزانى
قال أجوستين ماهيجا، وزير الخارجية التنزانى، إن مباحثاته مع سامح شكرى، وزير الخارجية، أكدت أن نهر النيل هو مصدر الحياة لمصر، وأنه يجب على الجميع تفهُّم ذلك، وحل كل الخلافات عبر الحوار.

وأضاف الوزير التنزانى، خلال مؤتمر صحفى مشترك مع سامح شكرى، أن بلاده تدعم كل التفاهم المشترك من أجل إدراك هذه العلاقات الجغرافية التى تجمع البلدين، مؤكدًا أن مصر دولة متقدمة، وأن تنزانيا تسعى لكل أطر العمل، والتقدم وفتح مجالات للاستثمار، والسياحة، وموارد التعليم، والصحة، ومجالات الأمن.

وأكد ماهيجا أن الرئيس التنزانى تلقى دعوة من الرئيس عبدالفتاح السيسى لزيارة مصر، ونتطلع لتحديد الموعد المناسب لقدوم الرئيس التنزانى، ردًا على زيارة الرئيس السيسى لتنزانيا أغسطس الماضى.

وأشار إلى أن العلاقات بين ومصر وتنزانيا "متينة" ليس فقط فيما يتعلق بانتماء البلدين للقارة الإفريقية، وإنما فيما يتعلق بالروابط الثقافية القوية بين البلدين، فضلًا عن الروابط الطبيعية بينهما عبر نهر النيل، معربًا عن تهنئته لمصر على خدمتها فى مجلس الأمن ودورها الفعال من أجل دعم الأجندة الإفريقى دوليًا على مدى عامين.

وأكد أن التعاون مستمر بين البلدين فى موضوعات مجابهة الإرهاب ليس فى مصر فقط، ولكن فى إفريقيا وفى عدة بقاع أخرى تهدد بقاءها واستقرارها، فضلًا عن موضوعات الجريمة الدولية وتهريب البشر ومنع الصراعات الناشئة فى المناطق المختلفة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز