البث المباشر الراديو 9090
الشيخ ميزو يتحدث لمبتدا
أكد الشيخ محمد عبد الله نصر، الشهير بـ"ميزو"، أنه قضى فى الحبس 11 شهرًا، دون أن يقوم أحد بزيارته سوى أهله، موضحًا أن خروجه لم يكن بعفو رئاسى كما يتصور البعض، وإنما جاء مؤقتًا نتيجة لقبول استشكاله على الطعن فى الحكم الصادر ضده بالحبس لخمس سنوات.

وأضاف عبد الله نصر فى تصريح لـ"مبتدا"، أنه تلقى العديد من الاتصالات من بعض المثقفين والشعراء والفنانين عقب خروجه مباشرة.

وعن نشاطه داخل السجن، أوضح أنه كان منشغلًا بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، فضلًا عن مناقشته الأمور بالعبادة وأحكام الصلاة مع المساجين الذين لم يعرفوا طبيعة التهمة الموجهة إليه".

واختتم الشيخ ميزو بالقول: إنه "يعتزم خلال الفترة المقبلة تلقى العلاج والتفرغ لدراسة وتفسير القرآن الكريم وفقًا لمتطلبات العصر".

كانت محكمة جنح شبرا الخيمة، قضت برئاسة المستشار أيمن العطار، بمعاقبة محمد عبد الله عبد العظيم والشهير بالشيخ ميزو بالحبس لمدة ٥ سنوات، بتهمة "ازدراء الأديان".

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار