البث المباشر الراديو 9090
تسليم عقود المنطقة الاقتصادية لقناة السويس
استقبل الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، المهندس إبراهيم محلب، مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، وأمير سيد أحمد، مستشار رئيس الجمهورية، فى زيارة تفقدية لمشروعات الهيئة الاقتصادية بالمنطقة الجنوبية.

وتأتي الزيارة لتفقد الحوض الثالث بميناء السخنة وزيارة شركة سونكر وتفقد موقع رصيف الصب السائل بمحطة سوميد وكذلك محطة المياه وحضور مراسم تسليم عقود بعض الأراضى التى تم توقيع عقودها خلال العام 2017، وتقع فى المنطقة الجنوبية "العين السخنة"، وهى المرحلة النهائية من التعاقد التى تعنى بدء تنفيذ الجدول الزمنى لإنشاء البنية الأساسية والعمل بالتوازى بالتسويق والترويج لها.

وحضر اللقاء محفوظ طه، نائب رئيس الهيئة للمنطقة الجنوبية، وعبدالقادر درويش، نائب رئيس الهيئة للمنطقة الشمالية، وإيهاب البنان، مساعد رئيس الهيئة، وكبار مسؤولى الهيئة الاقتصادية الذى بدأ بكلمة ترحيبية للفريق مميش وعرض تقديمى للمنطقة الجنوبية وما بها من مشروعات.

وسلم الفريق مميش المهندس محمد قاسم، عضو مجلس إدارة تحالف مجموعة "بولاريس الزامل" للمناطق الصناعية وشركة أرضك للتطوير العقارى وشركة سياك القابضة للتنمية والإدارة، عقد الأرض بمساحة 5.5 مليون متر مربع من أرض المنطقة الجنوبية باستثمارات قدرها 3.5 مليار دولار وتوفير 50 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

كما سلم الفريق مميش المهندس محمد الصاوى، رئيس مجلس إدارة شركة السخنة للتكرير والبتروكيماويات، عقد الأرض بمساحة 2.2 مليون متر مربع باستثمارات 4.5 مليار دولار لتنفيذ مشروع إنشاء مصفاة نفط بطاقة إنتاجية حوالى 155 ألف برميل بترول يوميا.

وقال مميش إن "توقيع تسليم عقود بعض الأراضى التى وقعناها خلال الفترة الماضية يدل على إننا نسير فى المسار الصحيح لدفع عجلة الاستثمارات وتوفير فرص العمل داخل المنطقة الاقتصادية، تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية بالاهتمام بتشغيل الشباب المصرى فى المشروعات القومية الكبرى".

وأكد أن "تسليم الأراضى للمستثمرين جاء بعد توقيع العقود الفعلية لتنفيذ المشروعات على أرض الواقع، وهذا هو نهجنا داخل المنطقة الاقتصادية وليس توقيع بروتوكولات تعاون أو مذكرات تفاهم، وأن مشروع تنمية منطقة قناة السويس يخدم الاقتصاد القومى المصرى وكذلك الاقتصاد العالمى، كما أنه يساهم فى توفير مليون فرصة عمل لشباب مصر الواعد والذى يعتبر أمل ومستقبل مصر".

وأضاف أن المنطقة بها الكثير من الفرص الاستثمارية الواعدة حيث تشهد مشروعات قومية عملاقة تعيد الريادة إلى الاقتصاد القومى، مشيرا إلى أن مشروع التنمية فى منطقة القناة هو من مشروعات القيمة المضافة والقائم على عبقرية الموقع والذى من المخطط له إقامة صناعات تكميلية ومناطق صناعية ولوجستية تحول المنطقة لمركز لوجيستى وصناعى عالمى.

وكشف الفريق مميش إن شركة السخنة للتكرير والبتروكيماويات تتولى شركة باور تشاينا لتنفيذ أعمال التصميم والتشييد الخاصة بمرافق المشروع، حيث سيتم إنشاء المشروع على مرحلتين ومن المرتقب أن يتم الانتهاء من المشروع خلال 44 شهرا.

جدير بالذكر أن مشروع تحالف "بولاريس" كان أحد العقود التى تم توقيعها فى 7 نوفمبر 2017 خلال منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ الذى تم خلاله توقيع 7 عقود باستثمارات بلغت 40 مليار دولار، ويذكر أيضا أن مجلس إدارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس قد وافق فى 2 يوليو 2017 على تسوية

النزاع القائم بين المنطقة وشركة السخنة للتكرير والبتروكيماويات لصالح الدولة، بعد عرض الأمور العالقة بين الطرفين على لجنة فض المنازعات، وانتهائها لتخصيص 2.2 مليون متر للشركة بنظام حق الانتفاع.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار