البث المباشر الراديو 9090
التضخم
أصدر البنك المركزى المصرى تقريرًا، اليوم الخميس، كشف خلال عن أسباب الانخفاض الملحوظ فى معدلات التضخم خلال شهر ديسمبر الماضى.

وأفاد المركزى، خلال التقرير، بأن ذلك يعود إلى تراجع أسعار السلع الغذائية الأساسية منها الخضروات والفاكهة واللحوم والدواجن التى انخفضت للشهر السابع على التوالى.

وقال إن التضخم السنوى العام والأساسى سجل تراجعًا للشهر الخامس على التوالى خلال ديسمبر الماضى ليسجل 21.9% و19.9% على التوالى، مقابل 26% و25.5% فى نوفمبر الذى سبقه، بعدما كان قد بلغ التضخم العام والأساسى ذروته فى يوليو من عام 2016 عند 33% و35.3% بسبب إجراءات إصلاح المالية العامة للدولة.

وأضاف المركزى أن التضخم وصل بهذا الانخفاض الذى سجله فى ديسمبر الماضى إلى أدنى مستوى له منذ أكتوبر 2016، مدعوما بتقييد الأوضاع النقدية الحقيقية، لافتًا إلى أن معدل التضخم العام على أساس شهرى سجل لأول مرة معدلاً سالبًا فى ديسمبر الماضى بلغ 0.2%.

ونوه المركزى إلى أن الأثر التضخمى لانخفاض قيمة الجنيه المصرى أمام العملات الاخرى قد زال إلى حد كبير وتضمن ذلك الاثر على السلع والخدمات التى شهدت استهلاكًا متأخرًا أو موسميًا كخدمات الحج والعمرة فى مايو واسعار الملابس فى يونيو وخدمات التعليم فى أكتوبر من العام الماضى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار