البث المباشر الراديو 9090
نيفين جامع
قالت نيفين جامع، الرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إن الجهاز أطلق مبادرة لتدريب 10 آلاف من رواد الأعمال بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، فى إطار الاهتمام بريادة الأعمال والتدريب.

وأوضحت نيفين فى بيان لها اليوم أنه حتى الآن تم تدريب 3405 متدربين وتستمر المبادرة خلال العام الحالى، وسيتم إطلاق الاستراتيجية القومية لتطوير التجمعات الإنتاجية الطبيعية فى مصر "2018 – 2030" التى نفذه الجهاز بالتعاون مع بنك التنمية الإفريقى بغرض زيادة مساهمة تلك المشروعات فى التنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل، فى إطار تنفيذ "استراتيجية التنمية الصناعية 2020" التى تتبناها وزارة التجارة والصناعة حيث أثمرت عن حصر 145 تجمعا إنتاجيا طبيعيا بجميع المحافظات يتم تقديم كل أنواع الدعم لها.

وعلى جانب آخر، قالت نفين جامع إن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، ضخ 4.8 مليار جنيه فى شرايين الاقتصاد الوطنى لتنفيذ العديد من المشروعات ذات المردود الاقتصادى والاجتماعى، وهو ما يمثل نسبة زيادة 25% عن عام 2016

وأكدت نيفين أن هذه الزيادة تعكس اهتمام الدولة والقيادة السياسية بتنمية قطاع المشروعات الصغيرة بتقديم كل أوجه الدعم والمساندة لأصحاب المشروعات.

وأشارت جامع إلى أنه فى مجال المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر قام الجهاز بتمويل 224 ألف مشروع بحوالى 4.5 مليار جنيه، مما أتاح نحو 305 آلاف فرصة عمل، بالإضافة إلى 321 مليون جنيه قام الجهاز بضخها خلال عام 2017 لتمويل مشروعات البنية الأساسية والخدمات المجتمعية كثيفة العمالة، مما أتاح حوالى 33 ألف فرصة عمل، فضلًا عن تدريب 27 ألف شاب وفتاة على مهن مختلفة لإلحاقهم بسوق العمل.

وأكدت جامع اهتمام الجهاز بتنمية القطاع الصناعى ودعمه لكل المشروعات الإنتاجية، مشيرة إلى أنه خلال العام الماضى تم زيادة تمويل القطاع الصناعى للمشروعات الصغيرة القائمة بنسبة 11%، والمشروعات الجديدة فقد تم زيادة تمويلها بنسبة 40% عن عام 2016

وأضافت أنه تمشيا مع اهتمام الدولة بتنمية قرى ومحافظات الصعيد ورفع مستوى المعيشة للمواطنين هناك، فقد قام الجهاز خلال عام 2017 بزيادة التمويل الموجه للصعيد بنسبة 41 % عن عام 2016

وأوضحت أن الجهاز قدم خلال تلك الفترة العديد من الحزم التمويلية الجديدة التى تغطى كل أنشطة المشروعات صغيرة ومتناهية الصغر ومنها التأجير التمويلى ونظام التمويل الخاص بتمويل الأطباء وتمويل مشروعات قش الأرز والمخلفات الزراعية والمساهمة فى تطوير مكامير الفحم وتوفير قروض متوسطة الأجل لتمويل الآلات والمعدات والتوسع فى تمويل مشروعات تنمية الثروة الحيوانية وتمويل مشروعات إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة باستخدام الطاقة الشمسية والوقود الحيوى الناتج عن معالجة المخلفات.

كما سيتم إطلاق أول برنامج تمويلى متخصص "رأس المال المخاطر لتمويل المشروعات الابتكارية بالتعاون مع البنك الدولى والتوسع فى التعامل مع البنوك والشركات للمشروعات المتناهية الصغر".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار