البث المباشر الراديو 9090
 السيسى وديسالين
زيارة رسمية، يبدأها غدًا الأحد، رئيس الوزراء الإثيوبي هايلى ديسالين، إلى القاهرة، وتستمر حتى الأربعاء المقبل، فى إطار أعمال اللجنة المشتركة بين مصر وإثيوبيا، والتى كان من المقرر أن تنعقد منتصف شهر ديسمبر الماضى، لكن تم تأجيلها إلى منتصف يناير الجارى.

ديسالين، سيزور مصر على رأس وفد رفيع المستوى، يضم ورقنة جيبيهو، وزير الخارجية الإثيوبى، وتاييى أثقلاسيلاسى أمدى، السفير الإثيوبى بالقاهرة، ومن المقرر أن يلتقى ديسالين الرئيس عبد الفتاح السيسى فى قصر الاتحادية.

 

ومن المقرر أن يبحث رئيس الوزراء الإثيوبى مع السيسى أحداث تطورات ملف سد النهضة، وطرح الرد الإثيوبى على مقترح مصر بشأن مشاركة البنك الدولى كطرف فنى، له رأى محايد وفاصل فى أعمال اللجنة الفنية الثلاثية لسد النهضة.

كبير مستشارى مركز "والتا" الإثيوبى، تيفيرا شاول، قال إن إثيوبيا حريصة على العلاقات مع مصر، وإن أديس أبابا تتطلع إلى الحلول الدبلوماسية، مضيفًا أن الحوار هو السبيل لتحسين الأوضاع المتوترة والتوصل إلى صيغة توافقية حول القضايا التى يختلف عليها كلّ من مصر وإثيوبيا، حيث يمكن لجميع الأطراف أن تعود إلى طاولة المفاوضات مرة أخرى.

وأشار، أنه من الممكن أن تتسبب زيارة ديسالين فى عودة مصر على طاولة المفاوضات مجددًا، مضيفًا أن إثيوبيا حذرة من الدخول فى دائرة التوترات بين السودان ومصر حاليًا، وتحاول أن تنأى بنفسها عن تلك التوترات.

 

كان سامح شكرى، وزير الخارجية، قد التقى رئيس الوزراء الإثيوبى فى نهاية شهر ديسمبر الماضى، خلال زيارته للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لمتابعة مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين، والإعداد لزيارة رئيس الوزراء الإثيوبى إلى مصر، فضلًا عن تناول مسار مفاوضات سد النهضة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار