البث المباشر الراديو 9090
القس أندريه زكى
نفت الكنائس المصرية الاتفاق على عقد أى لقاءات مع نائب الرئيس الأمريكى، مايك بنس، المقرر أن يزور مصر خلال الأسبوع الجارى، لمناقشة بعض قضايا المسيحيين مؤكدة أن هذا شأن داخلى.

وقال الدكتور أندريا زكى، رئيس الطائفة الإنجيلية فى مصر، إنه لن يكون موجودا فى مصر أثناء زيارة بنس، لارتباطه بحضور احتفالية بالفاتيكان، فى الفترة من 20 إلى 22 يناير المقبل.

ومن جانبه أكد الباحث القانونى هانى صبرى أن الإدارة الأمريكية تنتهج سياسة الفوضى الخلاقة وتأجيج الصراع الطائفى لضرب الاستقرار وتفكيك الدول، لافتا إلى أن مصر فى مرحلة غاية فى الخطورة تحتاج تضافر جميع المصريين، ورفض التدخل فى الشؤون الداخلية من قبل أى دولة.

وكان البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، سبق وأن رفض لقاء نائب الرئيس الأمريكى، بسبب قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب للقدس، كما رفض بشكل قاطع الحديث عن أوضاع المسيحيين مع أى ضيف أو مسؤول أجنبى، مشددا على أن مشاكلهم تحل فى الداخل فقط.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار