البث المباشر الراديو 9090
أيمن عبد الوهاب
قال أيمن عبدالوهاب، خبير السياسات المائية، إن ملف سد النهضة "شائك جدا" خصوصا بين مصر وإثيوبيا والسودان، مشيرا إلى أن الأزمة قائمة، حتى هذه اللحظة، وستمتد لفترة زمنية مقبلة.

وأضاف عبدالوهاب، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "ماذا ولماذا" المذاع على الراديو 9090، مع الإعلامية نائلة عمارة، اليوم السبت، أن هناك موقفا مخالفا للسياسة المصرية من الجانب السودانى، وذلك منذ قيام ثورة 30 يونيو، بسبب إسقاط حكم الإخوان فى مصر، ولذلك لا تريد السلطات السودانية نجاح مصر فى أى مجال من المجالات.

وأكد عبدالوهاب أن استعادة مصر لنفوذها فى المنطقة العربية والشرق الأوسط، لا يريح الكثير من الدول ذات النفوذ فى المنطقة والعالم.

واستطرد قائلا: إن السياسات الخارجية المصرية وضعت مصر فى مصاف الدول الإفريقية والعربية، ولذلك هناك دول أخرى تريد التشويش على الدور الذى تلعبه مصر مؤخرا وذلك من خلال حرمانها من حقها المائى.

وأوضح أن مصر طرحت فكرة التعاون المائى للاستفادة من مياه نهر النيل وحل أزمة سد النهضة، مشيرا إلى أن إعادة التوازنات فى المنطقة يحجم نفوز بعض الدول ولذلك توجه حربها ضد مصر.

وأشار إلى أن إثيوبيا تسعى لإخراج مصر من معادلة سد النهضة، مؤكدا أن الحكومة الإثيوبية تحاول الفصل بين العلاقات المشتركة بين البلدين وقضية سد النهضة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار