البث المباشر الراديو 9090
الشيخ أحمد ممدوح
قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الدعاء من أعظم وأجل مظاهر العبودية لله، لافتًا إلى أنه سلاح بتار يغفل عن استخدامه كثير من المسلمين.

أضاف، خلال مشاركته فى برنامج "فتاوى الناس"، والمُذاع على قناة "الناس" الفضائية والذى يقدمه الإعلامى حسن الشاذلى، إن من أفضل الأدعية التى تكون أحرى للإجابة أن يقول المسلم "لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين"، ثم يدعو بما شاء، حيث إنها دعوة سيدنا يونس وهو فى بطن الحوت.

وتابع: "هناك صلاة تسمى صلاة الحاجة وهى أن يصلى المسلم ركعتين من غير وقت الصلوات الفرائض، ثم بعد أن ينتهى من التشهد وقبل السلام يدعو الله عز وجل بما شاء بعد أن يبدأ بحمد الله والصلاة على النبى الكريم، ثم قوله: "لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم، والحمد لله رب العالمين.. اللهم أنى أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم اللهم لا تدع لى ذنبًا إلا غفرته ولا همًا إلا فرجته ولا حاجة هى لك رضا فيها إلا قضيتها وفرجتها لى يا أرحم الراحمين".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار