البث المباشر الراديو 9090
جانب من اجتماع حماية شواطىء الإسكندرية
عقد الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، مساء اليوم الأحد، اجتماعًا موسعًا، لوضع خطة عاجلة لحماية الشواطئ والمناطق المعرضة للتآكل خلال النوات التي ضربت المحافظة مؤخرا بسبب التغيرات المناخية.

حضر الاجتماع أحمد حجازى، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، ومحمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحى، ومسؤولو الهيئة العامة لحماية الشواطئ والسواحل بالإسكندرية، إلى جانب هشام شادى السكرتير العام المساعد للمحافظة.

واستعرض الاجتماع مشروعات حماية شواطئ الإسكندرية التى تتأثر بالتغييرات المناخية خاصة فى ظل النوات الشديدة التى تتعرض لها المحافظة خلال موسم الشتاء، وكيفية حمايتها من الأمواج العالية.

وأكد سلطان على أهمية وضع رؤية ومخطط استراتيجى شامل على المدى البعيد لتطوير الواجهة المائية الممتدة على شواطئ الإسكندرية، فضلا عن وضع خطة عاجلة وحماية المناطق التى بها خطورة عالية وتتأثر بالنوات بشكل كبير.

وأوضح المحافظ أن المحافظة تعمل على وضع حلول جذرية لحماية شواطئ الإسكندرية بالتنسيق مع وزارة الرى والهيئة العامة لحماية الشواطئ للحد من خطورة تآكل الشواطئ ما يتطلب خلق شواطئ رملية جديدة.

وأشار إلى أن الهيئة العامة لحماية الشواطئ تنفذ عدة مشروعات لهذا الغرض منها سلسلة من الحواجز الغاطسة بخليج أبو قير وبئر مسعود حتى المحروسة، ومشروع حماية القلعة، والمنشية، ولسان المعمورة، بتكلفة تقدر بحوالى مليار جنيه. 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار