البث المباشر الراديو 9090
المهندس طارق قابيل - وزير التجارة والصناعة
تقدمت النائبة إيفيلين متى، بسؤال إلى وزير التجارة والصناعة، بشأن احتكار بعض التجار والمستوردين لسوق الأخشاب، متسائلة عن الأسباب الحقيقية التى أدت إلى احتكار بعض التجار والمستوردين لسوق الأخشاب، ودور الغرفة التجارية، وشعبة الأثاث بدمياط.

وأضافت النائبة، "إننا بحاجة لمعرفة استراتيجية الحكومة للحفاظ على محافظة دمياط التى أطلق عليها "يابان مصر" لصناعة الأثاث"، متسائلة عن أسباب ترك الحكومة الوضع بدمياط ليتفاقم ويهجرها العمال وتغلق الورش والمصانع.

وقالت إن صناعة الأثاث فى مصر تواجه عدة مشكلات خاصة بعد تحرير سعر الصرف، وارتفاع المواد الخام المستخدمة فى صناعة الأخشاب بنسبة تخطت 100%، وكذلك حدوث ركود فى السوق المحلية وسوق التصدير، ويبحث مصنعو الأثاث لإيجاد حلول غير تقليدية لمواجهة استمرار موجة غلاء أسعار المواد الخام.

وأردفت: "الاحتكار تسبب فى إغلاق الكثير من المصانع والورش، وتسريح العمال، وازدحمت المقاهى بالعمال الباحثين عن عمل، ولجأ البعض أمام الالتزامات المادية إلى تغيير نشاط عملهم لتتحول الورش فعليًا إلى "مقاهى" انتشرت بشكل كبير" .

وشددت على أن حجم التصدير للأثاث الدمياطى انخفضت بشكل ملحوظ، بفعل احتكار مجموعة من التجار للأخشاب بشكل لا يسمح بالشراكات مع صغار التجار، مطالبةً بفتح هذا الملف للوصول إلى حلول عاجلة لإنقاذ صناعة الأثاث فى مصر من أيدى محتكرى الخشب.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار