البث المباشر الراديو 9090
المجلس القومى للمرأة
أعلن المجلس القومى للمرأة وجميع عضواته وأعضائه، ومقررات وعضوات وأعضاء فروعه بجميع محافظات الجمهورية، دعمهم الكامل للدولة المصرية، وجيشها العظيم فى حربها ضد الإرهاب، الذى يستهدف كسر عزيمة المصريين والمصريات، وإيقاف عجلة التنمية.

ودعا المجلس، فى بيان أصدره اليوم الثلاثاء، جموع الشعب المصرى وجميع مؤسساته وهيئاته بالوقوف خلف القيادة السياسية والقوات المسلحة فى حربها ضد الإرهاب حتى تنتصر الدولة المصرية.

وأكد أن الدولة المصرية وعلى رأسها القوات المسلحة تخوض حربا شرسة ضد الإرهاب، ويقدم الجيش المصرى أرواح أبنائه فداء للوطن.

كما أكد أن القوات المسلحة لا تألوا جهدًا فى تأمين البلاد والدفاع عن مقدساته، وتوفير المناخ الآمن، وأن التاريخ لن ينسى تضحيات الجيش المصرى وقواته المسلحة فداءا للوطن.

وشدد المجلس على أن عزيمة المصريين والمصريات لن تقهر، فى ظل وجود القوات المسلحة درع مصر القوى والحصين، والدولة وجيشها لن يدخرا جهداً فى المضى قُدما نحو العمل والبناء.

وأوضح أن المرأة المصرية هى صانعة السلام بإصرار لا يعرف الخوف، وتاريخها فى ذلك معروف ومشهود له منذ القدم، وأن زوجات الشهداء على استعداد لتقديم أرواحهن فداءا للوطن فى هذه الحرب الضروس، وهن حريصات كل الحرص على أن يكون لهن كيان ودور فعال فى جميع قضايا المجتمع.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً