البث المباشر الراديو 9090
سامح شكرى
أعربت وزارة الخارجية عن رفض مصر الكامل شكلًا وموضوعًا للبيان الذى أصدره عضو مجلس الشيوخ جون ماكين، اليوم، بمناسبة ذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير، وذلك لما تضمنه من اتهامات جزافية ومغالطات وبيانات غير صحيحة حول الأوضاع فى مصر ومسارها السياسى.

وأكدت أن ثورة يناير هى ملك للشعب المصرى وحده لا يحتاج لمن يذكره بها، وتمثل قيمه تاريخية عظيمة أقر بها دستوره، وخرج الملايين فى الثلاثين من يونيو دفاعًا عن قيمها ومبادئها.

واعتبرت الخارجية فى بيانها، مساء اليوم، أن ما أورده السيناتور جون ماكين، لا يعدو كونه محاولة أخرى للمصادرة على احتفالات المصريين بثورة يناير من خلال ترديد إدعاءات واهية سبق دحضها بالحجة والبراهين.

وأضافت أنه من المؤسف تجاهل ما حققته مصر من خطوات هامة من أجل إعلاء قيم ومبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان فى إطار دولة القانون، وإنجازات اقتصادية واجتماعية هامة على مسار التنمية الشاملة وبرنامج الإصلاح الاقتصادى، فضلًا عن تمكين المرأة والشباب فى تطور تاريخى غير مسبوق على الساحة المصرية.

ونوهت الخارجية، إلى أن خلو بيان "جون ماكين" من أية إشارة إلى حجم وطبيعة التحديات التى يواجهها المجتمع المصرى الآن، يمثل عدم تقدير للشعب المصرى، كما أنه يعكس إغفالًا لما يخوضه أبناؤه من مواجهة شرسة ضد إرهاب خسيس راح ضحيته أعداد كبيرة من المواطنين الأبرياء وأبناء الجيش والشرطة، ويستهدف زعزعة أمنه واستقراره وإهدار مكتسبات ثورتيه وتهديد نسيجه الوطنى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز