البث المباشر الراديو 9090
الدكتور خالد عبدالغفار
قال وزير التعليم العالى والبحث العلمى، الدكتور خالد عبدالغفار، إن تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى تهدف للتوسع فى منظومة التعليم العالمى واستقطاب الجامعات المتميزة دوليا.

وأوضح أن العاصمة الإدارية الجديدة ستكون مركزا للتعليم والبحث العلمى بالشرق الأوسط وإفريقيا بإنشاء فروع للجامعات الدولية المرموقة عالميا بالعاصمة الإدارية.

وكان الدكتور خالد عبدالغفار قد زار جامعة "ليفربول" البريطانية تلبية لدعوة منها، حيث كان فى استقباله عددا من الخبراء والمستشارين البريطانيين فى مجالات الأبحاث والتأثير والربط الثقافى، وهم: بروفيسور جانيت بيير، والسيد باتريك هاكيت، وبروفيسور انتونى هولاندر، وبروفيسور دينا بيرش.

وقال الدكتور خالد عبدالغفار، إن القيادة السياسية حريصة على الاهتمام بدعم التعليم العالى والبحث العلمى والعلوم والتكنولوجيا، موضحًا "إننا بصدد إنشاء مدينة تعليمية جديدة للعلوم والابتكار بالعاصمة الإدارية الجديدة، يُخصص جزء منها لإنشاء أفرع لجامعات أجنبية داخل مصر".

واستمع الوزير والوفد المرافق له لعرض تقديمى حول التخصصات المختلفة بجامعة ليفربول ودورها المتميز فى ربط البحث العلمى بالصناعة، وأيضا حرص الجامعة على التواجد عالميا فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وشرح أهمية مصر الجغرافية والتاريخية فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى بالنسبة لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط.

كما تطرق إلى البنية التحتية المتمثلة فى المعاهد والمراكز البحثية ومراكز التميز داخل الجامعات، وخطة الدولة واهتمامها بربط البحث العلمى بخطط التنمية المستدامة لمصر 2030، وتناول أوجه التعاون العلمى والبحثى فى المرحلة المقبلة وإمكانية إنشاء فرع لجامعة "ليفربول" بمصر.

ودار حوار حول كل الاستفسارات الخاصة بالحرية الأكاديمية واستقلال الجامعات وحرية التعبير عن الرأى للطلاب فى ظل وجود اتحادات الطلاب والأنشطة الطلابية المتنوعة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز