البث المباشر الراديو 9090
رؤية مصر 2030
قال الدكتور حسين أباظة، رئيس فريق عمل استراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030" بوزارة التخطيط، إنه سيتم فتح المجال لمشاركة المجتمع المدنى والمؤسسات والهيئات خلال الفترة المقبلة لإبداء آرائهم والوقوف على مقترحاتهم.

وأشار أباظة إلى قيام الوزارة بإعداد التقرير التطوعى فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة والذي ستقوم الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، بتقديمه أمام الأمم المتحدة لشرح التحديات والفرص التى أتيحت بمصر فى انتهاج نهج التنمية المستدامة، مشيرًا إلى أن هذا التقرير يعد هو الثانى من نوعه.

وأوضح أباظة أن الاستثمار فى الأبعاد البيئية له مردود مرجو لتحقيق عملية التنمية ليأتى من ذلك مبادرة الاقتصاد الأخضر والذى يعد آلية لتحقيق التنمية المستدامة، مضيفا أنه لا بد من السعى نحو التحول من أنماط التنمية التقليدية إلى أنماط أكثر استدامة لتحقيق أبعاد الرؤية.

وعن فكرة التحول التشاركى، أكد أباظة أنها ستعمل على جذب الاستثمارات بشكل قوى من قبل معظم منظمات الدولية والدول المانحة، مشيرًا إلى أهمية المتابعة والحوار المستمر للتعديل والتجويد فى وثيقة الرؤية، لمعالجة الفجوات الموجودة بطريقة العمل بشكل عام مؤكدًا أن الوزارة ستستمر فى التواصل مع كل القطاعات بالوزارات بعد عملية تحديث الرؤية للمتابعة.

وأشاد أباظة بما شهده من القطاعات والوزارات المشاركة بالورشة من إيجابية وقابلية للتحول والتغيير قائلًا: "لدينا الفرصة لعمل شىء إيجابى وذلك لن يحدث إلا بالتعاون.

شارك بورشة العمل الدكتور حسين أباظة وعدد كبير من ممثلى الوزرات الأخرى والمعنية ومنهم ممثلين عن وزارة التموين والتجارة الداخلية، ووزارة التجارة والصناعة، ووزارة البيئة، إلى جانب ممثلين عن وزارة القوى العاملة، وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وزارة الشباب والرياضة، كما حضر ممثلون عن معهد التخطيط القومى.

 يُذكر أن تلك الورشة تعد هى الرابعة عشر لوزارة التخطيط، ويأتى ذلك فى إطار حرص الوزارة على تحديث استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر2030، من أجل العمل على تبسيط تلك الرؤية وأهدافها على المواطن إضافة إلى ربطها بالأهداف الأممية للتنمية المستدامة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار