البث المباشر الراديو 9090
أحد المصابين
قال محمود خلاف، ضحية المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات السابق، إنه سبق وأن صدمه ضابط شرطة، ولم يحصل على حقه.

وأضاف ضحية جنينة "ضابط شرطة صدمنى من قبل ومخدتش حقى، والنهارده مستشار وبرضه مش هاخد حقى".

وأصدرت وزارة الداخلية، بيانا كشفت فيه حقيقة ما تعرض له المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات السابق، من اعتداء اليوم.

وقالت وزارة الداخلية، فى بيان رسمى "علم قسم شرطة التجمع الأول من الأهالى بمشاجرة ومصابين بشارع الأمن العام بدائرة القسم".

وأضاف البيان: "تبين وقوع تصادم ومشاجرة بين هشام أحمد فؤاد جنينة، مصاب بسحجات باليد والقدم، قائد السيارة رقم "د و و–942 مصر"، وبصحبته الخفير رمضان إدريس إبراهيم 31 سنة، طرف أول ومحمود خلاف، 31 سنة، صاحب مقهى، مقيم دائرة قسم عابدين، مصاب باشتباه بشرخ بالساق اليمنى، وأحمد رفاعى بيومى حسن، 27 سنة، دبلوم فنى، مقيم دائرة قسم الزاوية، مصاب بجروح بفروة الرأس، وأشرف إبراهيم أحمد 44 سنة، صاحب مطعم، مقيم بدائرة قسم الأزبكية، مصاب بجرح بالذراع الأيسر، طرف ثان، تم إسعافهم فى مستشفى القاهرة الجديدة".

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار