البث المباشر الراديو 9090
السيسى فى إثيوبيا
تحت شعار "الانتصار فى مكافحة الفساد: مسار مستدام لتحويل إفريقيا"، بدأت اجتماعات الدورة العادية الـ30 على مستوى الرؤساء والقادة الأفارقة، اليوم الأحد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

يأتى على رأس الملفات التى تتناولها القمة الإفريقية، مكافحة الفساد لما يمثله هذا الملف من أهمية لدى الكثير من الدول الإفريقية التى تسعى للتصدى لهذه الآفة.

ومن بين الملفات التى ستناقش خلال القمة أيضًا، الإصلاح المؤسسى للاتحاد الإفريقى، جهود إنشاء منطقة التجارة الحرة الإفريقية.

وتناقش القمة على مدى يومين، مضاعفة الجهود والطاقات لتحقيق التنمية والتقدم والسلام فى الدول الإفريقية خلال العام الحالى، تحسين الظروف المعيشية لشعوبها، جهود إقامة منطقة للتجارة الحرة بالقارة، تسهيل حرية التنقل بين دولها بدون تأشيرة دخول مما يسهل حركة انتقال البشر، سبل الإسراع فى تنفيذ خططها الاجتماعية والاقتصادية والتغلب على نقص القدرات فى المجالات الرئيسية كالصحة والتعليم والعلوم والتكنولوجيا.

ويبحث قادة الاتحاد الإفريقى، تنفيذ رؤية الاتحاد الاقتصادية الكبيرة التى أطلق عليها "أجندة 2063"، والتى تتمثل فى خطة على مستوى القارة لتسريع التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، بالتوازى مع التعبير عن صوت إفريقيا على الصعيد العالمى.

وتهدف أجندة 2063 لتوحيد إفريقيا حول هدف مشترك للتنمية الاقتصادية، وإنشاء منطقة قارية للتجارة الحرة، وربط القارة بطرق سريعة عابرة للحدود، وربط على كل عواصمها على الأقل بشبكة لسكك الحديد بحلول العام 2063.

ووفقا للاتحاد الإفريقى، تكتسى الخطة بطابع قارى، على أن تكون كل دولة من أعضاء الاتحاد مسؤولة عن تنفيذ برنامج أو سلسلة من البرامج، ويسعى الاتحاد الإفريقى لتطوير مشاريع بنيات تحتية فى إطار برنامج تطوير البنية التحتية فى إفريقيا "بيدا" الذى يعكف حاليا على إنجاز عدة مشاريع طرق وطرق سريعة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار