البث المباشر الراديو 9090
الدكتور محيى عبيد - نقيب الصيادلة
تقدم الدكتور أحمد فاروق، والدكتور أحمد عبيد والدكتور محمد عصمت، أعضاء مجلس نقابة الصيادلة، ببلاغ إلى النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، ضد الدكتور محيى عبيد نقيب الصيادلة، موجهين له 11 اتهامًا، أبرزها أنه يقود حملة لهدم الكيان النقابى.

وذكر البلاغ رقم 1529 لسنة 2018 عرائض النائب العام، أن الاتهامات تمثلت فى اقتحام النقابة بمساعدة بلطجية والاعتداء على الأمين العام للنقابة الدكتور حسام حريرة، ومحاولة تعطيل مؤسسة من مؤسسات الدولة وهى النقابة من خلال إصدار أوامر إدارية بأختام مزورة، لعدم حضور موظفى النقابة لعملهم، طبقا للبلاغ.

كما تضمنت الاتهامات، التلاعب فى أرصدة أدوية (فيروس سي) التى تسلمها النقيب لعلاج الصيادلة، ومخاطبة جهات رسمية بأختام مزورة، منها خطاب لوزارة الصحة بترشيحه عضو باللجنة الفنية لمراقبة الأدوية وخطاب لاتحاد الأطباء العرب بترشحه لمنصب رئيس الاتحاد رغم عدم اكتمال شرطة ترشحه، والتزوير فى محررات رسمية بإستخدام أختام قديمة للنقابة تم تحرير محضر بفقدها واعتماد أختام جديدة، كما تضمن البلاغ اتهامه بالسب والقذف والتشهير لاتهامه مجلس النقابة بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين.

كما تضمنت الاتهامات الزج باسم النقابة فى الترويج لمشاريع إسكان وهمية مثل "مشروع فارما تاون"، والذى وضع الإعلانات الخاصة به فى أرجاء النقابة، ووضع موظف تابع للشركة بالنقابة، ما اعتبروه غشًا للصيادلة.

كما اتهموه بإهدار المال العام من خلال التزوير فى قرارات مجلس النقابة وتعطيل تنفيذها مما كبد النقابة خسائر كبيرة، وقال البلاغ إن هذه الوقائع مثبتة فى تقارير الجهاز المركزى للمحاسبات.

كما تضمن البلاغ اتهام النقيب بالتلاعب فى أحكام هيئة التأديب ذات الصفة القضائية من خلال التصالح مع عضو تم الحكم عليه بالإيقاف لمدة عام، إضافة إلى اتهامه بالتربح من وراء سلاسل الصيدليات.

وكان آخر الاتهامات هو البلطجة واللجوء للعنف فى التعامل مع الصيادلة، والاعتداء على الدكتور محمد سعودى وكيل النقابة السابق، والدكتور هيثم عبدالعزيز عضو مجلس النقابة الحالى، وتهديده للدكتور أحمد فاروق عضو مجلس النقابة الحالى بالقتل.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار