البث المباشر الراديو 9090
أبطال العملية الشاملة
استعرض برنامج "8 الصبح"، المذاع على فضائية "dmc"، رسالة الجنود المصريين من سيناء، والتى طمأنوا خلالها أبناء الشعب على حماية الحدود، ومؤكدين عهدهم على حماية الأراضى المصرية والتصدى لأى اعتداء، والتى سبق بها جميع فضائيات الأخرى.

وكانت وزارة الدفاع نشرت على موقع الفيديوهات "يوتيوب"، فيديو لعدد من أبطال القوات المسلحة فى سيناء، يبعثون خلالها رسالة طمأنة للشعب المصرى،

مجموعة من الجنود أثروا تمديد فترة خدمتهم حتى يحظوا بالمشاركة فى "العملية الشاملة"، وهو الموقف الذى أثار إعجاب الكثيرين، ليحتفى بهم "8 الصبح"، معتبرًا رسالتهم أروع أيقونة للتضحية فى سبيل الوطن، وهى الرسالة التى أكدوا فيها للشعب المصرى أنه لن يستطيع أحد الاقتراب من المصريين طالما أنهم مرابطين على الحدود يحمون أمن مصر.

وقال أحد الجنود إنه كان من المفترض إنهاء خدمته التطوعية بالجيش بداية شهر 3، إلا أنه أصر على استكمال تطوعه ومد فترة خدمته عندما علم بالعملية الشاملة فى سيناء، آملاً فى الثأر لدماء زملائه والقضاء على الإرهاب وملاحقة بؤره فى مصر، مؤكدًا شعوره بالفخر للاشتراك فى هذه العملية، ومطمئنًا الشعب المصرى: "اطمن.. طول ما ولادك وجنودها موجودين، محدش هيقدر يلمس البلد دى بسوء".

وأضاف آخر أن موعد إنهاء خدمته كان مطلع شهر مارس، إلا أنه آثر مدة خدمته أيضًا للمشاركة فى العملية الشاملة، واعدًا كل أم وأرملة شهيد بالثأر لدماء أبنائهم، وقال: "اطموا.. يا نعيش بكرامة، يا نموت زيهم، ومش هنسيب الأرض دى".

ووجّه الجندى المصرى رسالة صارخة إلى كل إرهابى ومتواطئ ضد مصر: "إحنا صاحيين ومش هنسيب حقهم، مش هنسيب دمهم، وشمال سيناء أرضنا لن نفرط فيها، وبنا ستكون".

ووجه الجندى رسالة إلى والده: "أذكرك بأنك واحد من أبطال رفعوا علم مصر فوق أرض سيناء، واطمن.. البطل خلّف بطل، أنا هنا لأكمل ما فعلته، والله ما هنسيبها".

واختتم أحد الجنود قائلاً: "الحمد لله على شرف المشاركة فى العملية الشاملة"، مشيرين إلى سعادته وزملاءه من مجموعة عملية رديف 1/3/18 كلنا هتفنا بقلب واحد ودم واحد اننا مكملين، ومستعدين كمان سنة وليس 1/4 فقط"، مؤكدًا "لن نرحل من هنا إلا بتطهير سيناء من الإرهاب الذى يهدد أخوتنا وأهلينا".

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز