البث المباشر الراديو 9090
شيخ الأزهر
استقبل الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، مارى تيوى نيانى، وزير التعليم السنغالى، خلال زيارته للقاهرة.

وقال الإمام الأكبر، إن الأزهر الشريف معنى بتعليم أبناء المسلمين من جميع أنحاء العالم، موضحا أنه يحرص على متابعة شؤون الطلاب الوافدين ومن بينهم طلاب السنغال، بشكل مباشر ويوجه بحل مشكلاتهم، لأنه يعتبرهم عنصر قوة للدفاع عن سماحة الدين الإسلامى، فى مواجهة محاولات التشويه والتحريف، من قبل جماعات التطرف والإرهاب.

وأكد الطيب، أن الأزهر على استعداد لتقديم المزيد من الدعم للسنغال، من خلال فتح المجال للطلاب السنغاليين، للدراسة فى الكليات العملية إلى جانب الكليات الشرعية، واستمرار استقبال أئمة السنغال فى برنامج مخصص، لتدريبهم على التعامل مع القضايا والأفكار المعاصرة مثل الإرهاب والتعايش المجتمعى، بالإضافة إلى إمكانية افتتاح مركز أزهرى لتعليم اللغة والثقافة العربية فى العاصمة السنغالية دكار.

ومن جانبه، نقل وزير التعليم السنغالى، تحيات رئيس جمهورية السنغال والشعب السنغالى إلى الإمام الأكبر، معربًا عن تقدير بلاده للرعاية الكبيرة التى يلقاها مئات الطلاب السنغاليين الدارسين، فى الأزهر الشريف، ولإرسال البعثات الأزهرية إلى السنغال.

وأضاف الوزير، أن الإمام الأكبر يحظى بتقدير جميع أبناء السنغال، مشيرا إلى أن منهج الأزهر هو الذى حافظ على الاستقرار والتعايش بين أبناء السنغال، وحصن الشباب من الانجرار للتنظيمات الإرهابية، أو الانخداع بأى أفكار منحرفة تخالف منهج الأزهر الشريف.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار