البث المباشر الراديو 9090
قافلة الأزهر الشريف ببوركينا فاسو
دشنت قافلة الأزهر الطبية الموفدة إلى جمهورية بوركينا فاسو أعمالها، اليوم، باحتفال رسمى وشعبى حاشد، تقدمته "سيكا كابوريه" زوجة رئيس بوركينا فاسو، والسفير هشام ناجى، سفير مصر فى بوركينا فاسو، وأعضاء قافلة الأزهر الطبية.

أعربت كابوريه، عن شكرها للأزهر الشريف وإمامه الأكبر وللحكومة المصرية لدعمهم ومساندتهم للجمهورية ، مشيرة إلى أن تلك القافلة تأتى فى إطار دعم مصر الدائم لشعب بوركينا فاسو.

وشددت كابوريه، على أن هذا العمل الخيرى الذى يقدمه الأزهر الشريف سيدخل فى ذاكرة التاريخ البوركينى، معربة عن أملها فى تواصل التعاون بين مصر بوركينا فاسو.

بدوره أكد السفير هشام ناجى، سفير مصر فى بوركينافاسو، أن هذا العمل الخيرى العظيم ليس بجديد على الأزهر، وأن توجه القوافل الطبية المصرية إلى إفريقيا له عظيم الأثر على علاقات مصر بجيرانها، مضيفا أن هذه القافلة تعد الأولى الموفدة إلى بوركينا فاسو وجاءت وفاء لوعد الإمام الأكبر لرئيس جمهورية بوركينا فاسو خلال زيارته لمشيخة الأزهر العام الماضى.

وأوضح ناجى، أن تسيير هذه القافلة يعد نموذجًا لتعاون مصر المعهود مع دول افريقيا، خاصة فى قطاع الصحة الذى يعد أحد أهم القطاعات التي تحتاج للدعم فى إفريقيا.

كانت قافلة الأزهر الطبية قد توجهت إلى بوركينا فاسو نهاية الأسبوع الماضى، ويستمر عملها حتى التاسع عشر من فبراير الجارى، وذلك فى ضوء توجيهات الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وانطلاقًا من الدور الاجتماعى والإنسانى الذى يضطلع به الأزهر تجاه القارة الإفريقية.

وتضم القافلة 24 طبيبًا من أساتذة طب الأزهر، فى 14 تخصصًا، بالإضافة إلى طاقم من الممرضين والإداريين لإجراء الكشف الطبى المجانى على المرضى بالإضافة إلى إجراء العمليات الجراحية البسيطة والمعقدة مع توزيع الدواء المجانى المناسب لكل حالة، حيث تم شحن ستة أطنان من الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لعمل القافلة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار