البث المباشر الراديو 9090
سامح شكرى وريكس تيلرسون
ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، أن زيارة وزير الخارجية ريكس تيلرسون الحالية للقاهرة، تهدف لتعزيز الالتزام المشترك بين الولايات المتحدة ومصر فى محاربة الإرهاب.

وقالت الوزارة، فى سياق تقرير حول جولة تيلرسون الشرق أوسطية أوردته على موقعها الإلكترونى اليوم الإثنين، إن تيلرسون يعّول على زيارة نائب الرئيس الأمريكى مايك بنس الأخيرة للقاهرة، والتى ركّزت على العلاقات الثنائية وملف الصراع العربى الإسرائيلى ومستقبل عملية السلام فى الشرق الأوسط بعد قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأشارت إلى أن مباحثات وزير الخارجية الأمريكى مع الرئيس عبدالفتاح السيسى ووزير خارجيته سامح شكرى ستتناول قضايا الأمن القومى الإقليمية مثل الوضع فى ليبيا وسوريا، والقضايا العالقة بين الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى.

وعلى الصعيد نفسه، ذكرت إذاعة "صوت أمريكا" فى موقعها الإلكترونى، اليوم، أن زيارة تيلرسون لمصر تكتسب أهمية خاصة، إذ تتزامن مع العملية العسكرية والأمنية الشاملة التى تنفذها القوات المسلحة والشرطة المدنية فى شمال سيناء وعلى كافة المحاور الاستراتيجية بالرغم من أن الزيارة أعلن عنها قبل بدء العمليات.

وسيتوجه تيلرسون بعد القاهرة إلى الكويت حيث يشارك فى اجتماع وزارى للتحالف الدولى ضد تنظيم "داعش" فى العراق وسوريا.

كما سيزور عمان حيث يلتقى ملك الأردن عبدالله الثانى، وبيروت للقاء الرئيس اللبنانى ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريرى.

ويختتم تيلرسون جولته بزيارة تركيا لإجراء محادثات مع حليفة بلاده فى حلف شمال الأطلسى تتركز حول النزاع فى سوريا.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار