البث المباشر الراديو 9090
الدجل والشعوذة ـ أرشيفية
طالبت دار الإفتاء المصرية، من المواطنين بعدم اللجوء إلى الدجالين والمشعوذين، والاعتماد عليهم فى جلب الخير أو دفع الشر نهى عنه الشرع.

واستشهدت الإفتاء فى إجابتها عن سؤال: "ما حكم اللجوء إلى الدجالين والمشعوذين؟"، بما روى عن عمران بن حصين - رضى الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، قال: "ليس منّا من تطيّر أو تطيّر له أو تكهّن أو تكهّن له أو سحر أو سحر له، ومن أتى كاهنا فصدّقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمّد صلّى اللّه عليه وآله وسلّم"، رواه البزار بإسناد حسن.

وتابعت دار الإفتاء فى بيان لها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم جعل إتيان هؤلاء وتصديقهم مانعا من قبول العمل، فقال: "من أتى عرّافا فسأله عن شىء، فصدّقه لم تقبل له صلاة أربعين ليلة"، رواه مسلم عن بعض أزواج النبى - صلى الله عليه وآله وسلم.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار