البث المباشر الراديو 9090
نادية وبناتها
أعربت نادية أحمد عثمان، 55 عاما، عن سعادتها بحصولها على لقب الأم المثالية عن محافظة الإسكندرية لعام 2018، مؤكدة أنها تعتبر ما فعلته تجاه أبنائها ليس فضلا وإنما واجب على كل أم ليصل أطفالها إلى أعلى الدرجات العلمية والاجتماعية.

روت نادية لـ مبتدا جانبا من قصة كفاحها التى أوصلتها لنيل لقب الأم المثالية بالإسكندرية خلال المسابقة السنوية التى تنظمها وزارة التضامن الاجتماعي، قائلة إنها كانت متزوجة قبل نحو 30 عاما إلا أن تجربة الزواج لم تكن موقفة وانتهت بالطلاق بعد فترة وجيزة من إنجابها 3 بنات.

وتضيف الأم المثالية أن سبب فشل زواجها يرجع إلى قيام والد بناتها بالزواج من سيدة أخرى بدون علمها، وهو الأمر الذى رفضته لعدم وجود عدالة من وجهة نظرها فى هذا الفعل، مشيرة إلى أنها حاولت فى بادئ الأمر التعايش مع الأمر الواقع ولكن باءت محاولاتها بالفشل بعد أن وجدت أن استمرار الأمر يؤثر سلبا على مستقبل أطفالها.

وتابعت: "لم أكن أملك عملا أو منزل بعد ان تطلقت وتركت بيت الزوجية، وبدأت فى البحث عن عمل بشهادة الدبلوم التجاري، وكان حظى جيدا عندما وجدت إعلانا للتوظيف فى القطاع الحكومى يتيح لمن تخلفوا عن التقديم فى سنوات تخرجهم التقديم مرة أخرى، وقدمت أوراقى حتى تم قيدى بجهاز التنظيم والإدارة، ثم تم انتدابى للعمل كموظفة بمديرية الأوقاف فى الإسكندرية حتى وصلت إلى منصب وكيل منطقة".

وأكملت قائلة: خلال تلك الفترة تفرغت تماما لتربية بناتى ورفضت الزواج مطلقا من أجلهن واستعطت الحصول على سكن مكثت فيه مع بناتى نعيش سويا بين عملى وتربيتهم حتى تدرجن فى المراحل التعليمية المختلفة ووصلن إلى مراحل التعليم العالى.

استطاعت الأم المثالية أن تصل ببناتها إلى ما يطمحن إليه حيث تخرجت ابنتها الكبرى يسرا فى كلية الهندسة وعملت مدرسا مساعدا بجامعة الإسكندرية، ثم سافرت إلى هولندا رفقة زوجها لتحضير رسالة الدكتوراة فى العلوم الهندسية، فيما تخرجت نوران الابنة الوسطى فى كلية الفنون الجميلة، وحصلت ابنتها الصغرى نرمين على بكالريوس السياحة والفنادق، وحصلن جميعهن على وظائف تتناسب مع اهتماماتهن.

ووجهت نادية رسالة شكر لكل من دعموها للوصول إلى إعلان تكريمها، كما قدمت الشكر للدولة التى آمنت بقصة كفاحها ودعمتها مؤكدة أن ما وصلت إليه جاء بتوفيق من الله، نتيجة إيمانها بأن التربية الصحيحة للأبناء على رأس أولويات أى أم، مطالبة المتزوجين حديثا وخاصة الذى رزقهم الله بأطفال أن يجنبوا خلافاتهم بعيدا عن الأبناء الذين قد يدفعون ثمن ما ليس لهم به أى ذنب.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز