البث المباشر الراديو 9090
السيسى
تحدث محمود بسيونى، مدير تحرير موقع "مبتدا"، خلال استضافته ببرنامج "هذا الصباح" على فضائية "إكسترا نيوز" مع الاعلامية أسماء مصطفى ، عن إنجازات الرئيس عبدالفتاح السيسى وحواره الذى تطرق فيه لمستقبل البلد.

وأوضح أنه حينما شاهد حوار "شعب ورئيس" مع الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس مع المخرجة ساندرا نشأت، شعر أنه مواطن يشاهد إنسانًا، خصوصا خلال حديثه عن فكرة العطاء وقيمتها فى تشكيل وعى الإنسان ورؤيته للناس.

وأشار بسيونى إلى أن الجميع كان يتوقع أن يتحدث السيسى عن إنجازاته أو مشروعاته القومية أو حتى برنامجه الانتخابى، لكنه فاجأ المصريين بإنسانيته وحديثه عن تشكيل الوعى المصرى، وبناء العقلية المصرية، وسبل التقدم بمصر إلى الأمام.

ولفت بسيونى إلى أن الرئيس السيسى واقعى جدا، وبدا فى حديثه أمس أنه قائد بمعنى الكلمة، يستطيع أن يدير البلاد على أكمل وجه، وهذا لا يعنى أن قدراته هذه ستجعل الجميع يقبله، فهناك مؤيد وآخر معارض، وذلك أكبر دليل على أنه يقبل بحرية الرأى بل يسعى إلى تعميمها.

وأوضح أن إنسانية السيسى بدت بشدة حينما قال إنه كان يتمنى أن يمتلك تريليون دولار لأن يبنى بلده، وليس لأن يمنحه لأسرته، فهو يسعى لبناء البلد من أجل القادم، من أجل بناء الفكر الذى يشكل مستقبل البلد خلال السنوات المقبلة عبر المشروعات الجديدة، والمدن الجديدة كالعاصمة الإدارية، ومدينة العلمين الجديدة، فضلاً عن تخطيطه لبناء مشروع نووى، فهو يجرى وراء تطوير تفكير الرؤية المصرية.

وأشار بسيونى إلى ما تحدث عنه الرئيس من مسؤوليات تحملها الحكومة على عاتقها، قائلا: "مفيش حكومة فى العالم تقدر تقدم كل حاجة"، ورغم ذلك الحكومة تدعم أسطوانات البوتاجاز، ورغيف الخبز، ولم تترك المواطن البسيط، فهناك حوالى 2 مليون مستفيد من برنامج "تكافل وكرامة".

وأكد بسيونى أن الرئيس قارئ جيد للتاريخ بما فيه من عبر ومواعظ كى لا يقع فى أخطاء الآخرين، مضيفا أن مصر فى المرحلة الأخيرة من تثبيت الدولة، وهى مرحلة محاربة الإرهاب فى سيناء لتثبيت قواعد الدولة المصرية، وهو ما يعنى أن المصريين قادرين على فرض مشروعهم الوطنى.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز