البث المباشر الراديو 9090
مجلس النواب
تواصل لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب، دعم النائب مصطفى الجندى المرشح المصرى لرئاسة البرلمان الإفريقى، عن دول شمال إفريقيا، والمقرر إجراؤها شهر مايو المقبل.

البرلمان الإفريقى تم إنشاؤه عام 2004 وتداول على رئاسته كل من دول " تنزانيا – تشاد – نيجيريا – الكاميرون" كما أنه يشارك فى عملية التصويت قرابة الـ230 نائبًا من 46 دولة إفريقية.

ترشح مصر لرئاسة البرلمان الإفريقى تعد هى الأولى من نوعها وذلك بعدما استطاع المرشح المصرى "مصطفى الجندى" مستشار رئيس البرلمان الإفريقى الحالى من حصد أغلبية أصوات دول شمال إفريقيا مقابل صوتين للمرشح التونسى.

لجنة الشؤون الإفريقية فتحت خطوط اتصال مع معظم البرلمانات الإفريقية لعرض خطة وبرنامج المرشح المصرى وإقناعهم بضرورة دعم النائب مصطفى الجندى لرئاسة البرلمان.

بدوره قال الدكتور محمود يحيى، عضو اللجنة، إن ترشح مصر للمرة الأولى فى تاريخها لرئاسة البرلمان الإفريقى إنجاز جديد يعكس حجم الاستقرار الذى وصلت لها مصر وتأكيد على استعادة مصر لدورها الرائد بقلب القارة الإفريقية.

وأوضح يحيى، فى تصريح خاص لـ"مبتدا" أن عملية دعم "الجندى" لن تتوق فقط على دعم البرلمان بل يشارك فيها كافة مؤسسات الدولة على رأسها وزارة الخارجية من خلال ما تقوم به من التواصل مع كافة مؤسسات الدولة الإفريقية وعرض البرنامج المصرى عليهم لكسب ثقتهم وتأييدهم فى الانتخابات.

وأشار إلى أن اللجنة ستنظم خلال الفترات المقبلة عدد من الجولات الخارجية للعديد من البرلمانات الإفريقية وعرض ما يتضمنه البرنامج المصرى لرئاسة البرلمان وذلك فى محاولة منهم لكسب تأييدهم.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز