البث المباشر الراديو 9090
حج المرأة
قالت دار الإفتاء المصرية، إنه يجوز للمرأة أن تسافر دون محرم، بشرط اطمئنانها على الأمان في سفرها وإقامتها وعودتها، وعدم تعرضها لمضايقات في شخصها أو دينها.

واستشهدت دار الإفتاء بالحديث النبوى، فقد ورد عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم فيما رواه البخارى وغيره عن عدى بن حاتم رضي الله عنه أنه قال له: "فإن طالت بك حياة لترين الظعينة -أى المسافرة- ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة لا تخاف أحدا إلا الله»، وفى رواية الإمام أحمد: "فوالذى نفسى بيده ليتمن الله هذا الأمر حتى تخرج الظعينة من الحيرة حتى تطوف بالبيت فى غير جوار أحد".

فمن هذا الحديث برواياته أخذ جماعة من المجتهدين جواز سفر المرأة وحدها إذا كانت آمنة، وخصصوا بهذا الحديث الأحاديث الأخرى التى تحرم سفر المرأة وحدها بغير محرم؛ فهى محمولة على حالة انعدام الأمن التى كانت من لوازم سفر المرأة وحدها فى العصور المتقدمة.

وكان ذلك فى الإجابة على سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية، مضمونة: "أريد أداء حج الفريضة وليس معى محرم، فهل يجوز لى ذلك؟ وهل يختلف الأمر لو كان الحج نافلة لا فريضة؟".

وأضافت دار الإفتاء، أن جمهور الفقهاء أجازوا للمرأة فى حج الفريضة أن تسافر دون محرم إذا كانت مع نساء ثقات أو رفقة مأمونة، واستدلوا على ذلك بخروج أمهات المؤمنين رضى الله عنهن بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للحج فى عهد عمر رضى الله عنه وقد أرسل معهن عثمان بن عفان ليحافظ عليهن رضى الله عنه.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز