البث المباشر الراديو 9090
استخراج البترول
بحث  المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، مع ماركو ألفيرا الرئيس التنفيذى لشركة سنام الإيطالية، والسفير الايطالى بالقاهرة جيامباولو كانتينى، فرص ومجالات التعاون خلال الفترة القادمة.

يأتى ذلك فى ظل تنامى الأنشطة البترولية فى مصر وتنفيذها برنامج متكامل لتحويل مصر إلى مركز إقليمى لتداول وتجارة الغاز والبترول، بحضور حضر رؤساء هيئة البترول، والقابضة للغازات، والجهاز التنظيمى لسوق الغاز، وجاسكو، ونائب رئيس الشركة القابضة للغازات للعمليات.

وأشار الملا، خلال اللقاء، إلى أن شركة سنام المتخصصة فى مجال التنفيذ والإدارة المتكاملة للبنية التحتية للغاز الطبيعى فى إيطاليا والقارة الأوروبية يمكن أن تلعب دورًا مهمًا فى المشاركة فى هذا المشروع فى ظل ما تمتلكه من خبرات، ولاسيما أن مصر تتمتع بكافة المقومات الأساسية من بنية تحتية وكوادر بشرية مدربة، بالإضافة إلى اكتشافات الغاز الطبيعى المهمة التى تحققت مؤخرًا بالبحر المتوسط ومصانع إسالة الغاز فى دمياط وإدكو، فضلاً عن شبكة قومية للغازات تغطى معظم مناطق مصر المختلفة.

وخلال الاجتماع، استعرض رئيس شركة سنام الإيطالية مجالات عمل الشركة فى مختلف دول العالم والتى امتدت على مدار أكثر من 75 عامًا والإمكانيات المتاحة لتعظيم التعاون مع قطاع البترول المصرى خلال الفترة القادمة خاصة بعد الخطوات والإجراءات الإصلاحية التى تمت مؤخرًا سواء على المسار الاقتصادى والتشريعى الذى توج بإصدار قانون جهاز تنظيم أنشطة سوق الغاز ولائحته التنفيذية وجهازه التنظيمى من أجل الإدارة الرشيدة والعمل بكفاءة بسوق الغاز ومواجهة متطلبات المرحلة وتعظيم الاستفادة من البنية التحتية القوية التى تمتلكها مصر وهى ما يتوافق مع رؤية سنام التى اكتسبتها من خبراتها المتنوعة وارتباطها بشراكات استراتيجية مع العديد من الدول فى أوروبا والعالم.

وأضاف أن هناك اهتمامًا خاصًا بمنطقة شرق المتوسط التى شهدت تحقيق عدد من اكتشافات الغاز المهمة، للمساهمة فى القيام بدور فى تنفيذ البنية الأساسية لنقل الغاز إلى الأسواق والتسهيلات القائمة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز