البث المباشر الراديو 9090
مؤتمر الأزهر بجامعة عين شمس
نظم مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، الخميس، ندوةً بعنوان "الهوية الوطنية والهوية الدينية تعارض أم تكامل؟"، وذلك بكلية العلوم بجامعة عين شمس، فى إطار حملة "طرق الأبواب" التى أطلقها المرصد.

وتأتى هذه الندوة فى إطار تحركات مرصد الأزهر لنشر المفاهيم الدينية الصحيحة، وزيادة الوعى لدى الشباب، وتصحيح الأفكار المغلوطة، وذلك ضمن جهود الأزهر لنشر قيم التسامح والوسطية، وقبول الآخر، وتفنيد الشبهات التى تثيرها الجماعات المتطرفة، بمشاركة الدكتور محمد عبد الفضيل مدير مركز الأزهر العالمى للرصد والفتوى الإلكترونية، وطارق شعبان منسق عام مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، ورهام عبد الله مشرف وحدة اللغة الأوردية.

قدم منسق المرصد، عرضًا وافيًا عن آليات عمله، وأنه يتابع كل ما تنشره الجماعات المتطرفة، فى مقدمتها تنظيم داعش، ويرد عليها ويفند شبهاتها بـ11 لغة مختلفة.

وأضاف شعبان أن مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية، يستهدف تقديم العلم الشرعى، والفتاوى المنضبطة، للقضاء على فوضى الفتاوى التى تصدر عبر الفضائيات من غير المتخصصين وتثير الفتن.

وأوضح أن مركز الأزهر للترجمة، يقوم بترجمة الأعمال التى تساعد على الفهم الصحيح للدين، من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى والعكس، إضافةً إلى ترجمة الدراسات والندوات التى يقيمها الأزهر لنشرها فى الخارج، مشيرًا إلى أن المركز بصدد استحداث أربع وحدات جديدة باللغات "الإيطالية، والصينية، والسواحيلية، واليابانية"، لنشر تعاليم الدين الصحيح بكل لغات العالم.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز