البث المباشر الراديو 9090
أبو بكر الجندى
أكد وزير التنمية المحلية أبو بكر الجندى، أهمية تعزيز دور الوزارة فى الاستفادة من التجارب التنموية الناجحة عالميًا ومحليًا ودعم تطبيقها فى المحافظات، وخصوصا فى مجالات تنمية القدرات المؤسسية وتحسين تقديم الخدمات للمواطنين ودعم الأطر التنموية للمحافظات.

وأشار الجندى إلى أن الوزارة تدعم التنسيق والتعاون بين الشركاء الدوليين والوكالات الإنمائية الدولية والمحافظات فى كل المجالات التنموية.

وذكر بيان صادر عن وزارة التنمية المحلية، اليوم الجمعة، أن الوزير عقد سلسلة من الاجتماعات بدأها مع أعضاء مشروع تحسين الخدمات العامة فى مصر والذى ينفذ بالتعاون بين الوكالة الألمانية للتعاون الدولى "GIZ"، وزارتى التنمية المحلية والتخطيط.

ويأتى المشروع فى إطار توجه الدولة نحو تحسين الخدمات العامة المقدمة للمواطنين محليًا، لتحقيق رضا المواطن عن تلك الخدمات، حيث يعمل المشروع على عدة محاور منها توحيد إجراءات تقديم الخدمات وتبسيطها وميكنتها، وتطوير مراكز خدمة المواطنين ببعض المحافظات المصرية، وينفذ المشروع على 3 سنوات فى محافظتى المنوفية والقاهرة.

كما عقد أبو بكر الجندى اجتماعًا مع وفد من الوكالة الأمريكية للتنمية "USAID"، حيث تم بحث التعاون فى مجال رفع كفاءة سوق العمل فى عدد من المحافظات، لخلق فرص عمل للشباب من خلال التدريب والتأهيل الفني، وإقامة لجان تنمية اقتصادية بالمحافظات التى يعمل بها المشروع حيث تسهم تلك اللجان فى تطوير الأهداف والخطط المطلوبة لإقامة سوق عمل يتمتع بالكفاءة لخدمة الخريجين.

ويهدف المشروع إلى دعم الميزات النسبية والتنافسية للمحافظات والاستفادة من الموارد البشرية وتوظيفها فى المجالات الاقتصادية الداعمة للتنمية والتى تدعم رفع معدلات التشغيل والاستقرار الاجتماعى من خلال تطبيق سياسة الدولة لتفعيل "رؤية مصر 2030" للارتقاء بالمستويات الاجتماعية والاقتصادية بالمحافظات.

وأكد الجندى أهمية تخصيص مكون من هذا المشروع لدعم برنامج "مشروعك" الذى تشرف عليه الوزارة لتحقيق طفرة كبيرة خلال العام الجارى، مشيرًا إلى أن "مشروعك" أتاح منذ بدايته التمويل لحوالى 85 ألف مشروع بالمحافظات بقيمة مالية وصلت إلى 5 مليارات جنيه.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز