البث المباشر الراديو 9090
القدس تراث لا ينسى
قال هشام عزمى، رئيس الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية: "انعقدت مؤخرا القمة العربية، وقد أخذت القدس محورا لها، واليوم يعقد الأزهر الشريف ندوة للتأكيد على أن فلسطين ستبقى فى وجدان العرب والمسلمين".

وأوضح عزمى، خلال كلمته بندوة "القدس تراث لا ينسى" التى نظمها الأزهر الشريف بالتنسيق مع وزارة الثقافة، برعاية الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أن تراث القدس اليوم مهدد بالخطر جراء الممارسات الإسرائيلية تجاهه، فقد تم هدم حى المغاربة كاملا، وطُرد جميع سكانه، وتأتى هذه الندوة فى محاولة للم الجهود المؤكدة على عروبة القدس، وإن دار الكتب لتفخر باقتنائها لكتب ووثائق ثمينة ومئات من العناوين التى تتناول مدينة القدس وتؤكد على هويتها العربية.

ومن جانبه قال المستشار خليل الرفاعى، نائبا عن وزير الأوقاف الفلسطينى: "إن الأزهر الشريف يثبت كمؤسسة مركزية للعالم الإسلامى أن القدس فى القلب وأن كل الحروب التى أدخلها علينا أعداؤنا لم تغير شيئا، مثمنا مواقف الإمام الأكبر شيخ الأزهر تجاه القدس والتى كان آخرها اعتبار عام 2018 عام القدس، ليجذب بذلك أنظار أحرار العالم لقضية القدس، فالقدس ليست للفلسطينيين وحدهم بل لجميع العرب والمسلمين".

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز