البث المباشر الراديو 9090
التراث المصرى
قالت الفنانة ماهيناز المسيرى إن الفرنسيين من أكثر الشعوب شغفا وولعا بثراء التراث المصرى القديم والمعاصر ولديهم دائما فضول بالتعرف على المزيد منه.

وأضافت المسيرى، فى تصريح لها، أنها أرادت من خلال معرض "ألوان ونقوش" عن التراث النوبى الذى افتتح مساء أمس الثلاثاء بالمركز الثقافى المصرى بباريس، إبراز جانب آخر من التراث المصرى لا يعرفه الكثير من الفرنسيين.

وأوضحت المسيرى، التى أمضت جزءا من حياتها فى فرنسا، أنه بجانب التراث الفرعونى والقبطى والإسلامى الذى تشتهر به مصر هناك أيضا التراث النوبى والسيناوى والسيوى والفلاحى.

ويتضمن المعرض، الذى افتتح أمس ويستمر حتى بعد غد بحضور الملحق الثقافى المصرى الدكتورة غادة عبد البارى وعدد من المثقفين والفنانين والمهتمين بتراث وحضارة مصر، مستلزامات واكسسوارات منزلية تقليدية وحديثة وملابس تعبر عن التراث النوبى بأشكاله المختلفة بالإضافة إلى صور فوتوغرافية عن أسوان وأبو سمبل والبيت النوبى بألوانه المميزة المستمدة من الطبيعة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز