البث المباشر الراديو 9090
أمينة ماء العينين - نائب رئيس البرلمان المغربى
قالت أمينة ماء العينين، نائب رئيس مجلس النواب المغربى، إن التعاون بين دول المتوسط، ودول العالم كافة من الأهمية بمكان لرصد وتجفيف منابع تمويل الإرهاب، وتفعيل التعاون الاستخباراتى لمواجهة هذه الظاهرة التى تمثل تهديدًا حقيقيًا للعالم.

أضافت، خلال كلمتها فى مؤتمر الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، والذى عُقد اليوم السبت، برئاسة الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب: "اليوم ثبت أن كل السياسات التى اعتمدت فى العالم لم تستطع أن توقف الإرهاب، وهذا اليوم يفرض علينا طرح تساؤلات حول الأسباب تنامت فيها ظاهرة الإرهاب الخطيرة".

وتابعت: "يجب أن نتفق جميعًا على أن هذه الظاهرة لها بعد عالمى وأسبابها تحتاج إلى تحليل اجتماعى، واقتصادى، وسياسى، ويجب علينا مراجعة السياسات المتخذة فى العالم حول تلك الظاهرة التى لا دين ولا لغة ولا عرق، ولا عمر، ولا جنس لها، إذ إنها طالت المراهقين والأطفال والنساء والرجال.

واستطردت: "نحن فى المغرب اعتمدنا لأكثر من مرة قانون مكافحة الإرهاب وعدلنا القانون الجنائى لتجريم تمويل الإرهاب، وكان له إسقاطات على مستوى الحقوق والحريات، فنحن كبرلمانين معنيين بوضع قانون يواجه هذه الظاهرة، ومعنيين أيضًا بالمحافظة على الحقوق والحريات، فكرامة الإنسان وحقوقه جزء من تحقيق أمنه، لذا علينا تبنى السياسات التى تكافح والتطرف الذى يؤدى للإرهاب".

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز