البث المباشر الراديو 9090
البرلمان الأوروبى
قال محمد أبوالعينين، الرئيس الشرفى للبرلمان الأورومتوسطى رئيس مجلس الأعمال "المصرى- الأوروبى"، إن مصر تخوض حربًا ضروسًا على الإرهاب بإستراتيجية شاملة "اقتصادية واجتماعية وثقافية وأمنية" من أجل إسقاط مخططاته واقتلاع جذوره.

وأكد أبوالعينين، فى تصريحات صحفية، على هامش القمة الخامسة لرؤساء برلمانات أعضاء الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، السبت، بمقر البرلمان المصرى برئاسة الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، ورئيس الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، أن مصر تضطلع بالدور الرئيسى فى الحرب الفكرية على الإرهاب، من خلال المبادرة الشجاعة التى طرحها الرئيس عبدالفتاح السيسي منذ عامين، وتكليفه للأزهر الشريف بتصحيح الخطاب الدينى وتصويب المفاهيم الخاطئة لمواجهه الإرهابيين وفكرهم الظلامى.

وأوضح أن محاربة الإرهاب تبدأ بمواجهة التطرف المؤدى إليه، مطالبًا مجلس الأمن بفرض عقوبات على الدول راعية الإرهاب والتى توفر له التمويل والتسليح والدعم السياسى والأيديولوجى، مشددًا على ضرورة مساندة جهود مصر لتسوية أزمات المنطقة واستعادة الدولة الوطنية فى المنطقة العربية والحفاظ على سلامتها ووحدتها الإقليمية وتقوية مؤسساتها لأنها تستطيع أن تملأ الفراغ الذى ينمو وينتشر فيه الإرهاب.

وأشار أبوالعينين، إلى أنه يجب الاستثمار فى تمكين الشباب وتعليمهم وتأهيلهم لكى يكونوا أقوى الأسلحة لمواجهة الإرهاب، لافتًا "لن يكتب لجهود مكافحة الإرهاب والقضاء عليه النجاح إلا بحل القضية الفلسطينية حل عادل وشامل ودائم على أساس مبدأ الدولتين وقرارات الأمم المتحدة وخاصة قضية القدس الشريف".

وطالب دول العالم بأن تتصدى بالتشريعات وبالإغلاق لمواقع الإنترنت وصفحات شبكات التواصل الاجتماعي التى تروج للإرهاب وتحرض عليه، مشيرًا إلى أن هزيمة التنظيمات الإرهابية ليست كافية لهزيمة الأفكار التى تقوم عليها، ومن ثم يجب التصدى للترويج لهذه الأفكار.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز