البث المباشر الراديو 9090
جون إيف لودريان - وزير خارجية فرنسا
كشف وزير الخارجية الفرنسية جون إيف لودريان، عن السبب وراء الضربة العسكرية الثلاثية التى جاءت إثر الهجمات الكيميائية فى سوريا.

وأضاف لودريان، أن تلك الخطوة إنما تنبع من رفض مبدئى لاستخدام الأسلحة الكيميائية، حيث أكد الرئيس الفرنسى رفضه لذلك منذ توليه الرئاسة قائلًا: إنه لا يمكن قبول تجاوز هذا الحظر للأسلحة الكيميائية.

وشدد لودريان، خلال مؤتمر صحفى مع وزير الخارجية سامح شكرى، على أنه لم نرد على أى شيء آخر، ولم نعلن الحرب على أى طرف، وإنما على الأسلحة الكيميائية"، لافتًا إلى أنه تطرق مع الرئيس السيسى إلى استئناف الحلول السياسية نحو انتخابات يجب أن تبقى موحدة الأراضى، لافتًا إلى أن العملية السياسية يجب أن تمضى قدمًا وفق خارطة الطريق الأممية، والعمل من أجل إجراء انتخابات وبحلول نهاية العام الحالى.

وأعرب وزير الخارجية الفرنسى، عن سعاداته كون هذه هى الزيارة العاشرة له منذ توليه حقائب الدفاع والخارجية، فيما تعد الزيارة الأولى له فى أعقاب انتخاب الرئيس السيسى لولاية رئاسية ثانية.

وأشاد الوزير بتطابق الرؤى المتكررة للقضايا وقوة الدبلوماسية المصرية التى تقوم بدور حثيث فى القضايا الإقليمية.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز