البث المباشر الراديو 9090
المتحدث باسم الخارجية المصرية
استقبل سامح شكرى وزير الخارجية، الأحد، إبراهيم قبانى سكرتير عام تجمع الساحل والصحراء، وذلك بمقر الوزارة لبحث التعاون بين مصر والتجمع، والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أن وزير الخارجية استهل اللقاء بالتأكيد على التزام مصر بتعزيز التعاون مع مجموعة دول الساحل والصحراء،حيث أشاد بالدور الذى تقوم به الأمانة فى الحفاظ على هذه المنظمة على الرغم من طبيعة الأوضاع فى ليبيا، حيث يوجد المقر الرئيسى للتجمع.

وأضاف أبو زيد، أن وزير الخارجية أكد حرص مصر على تحقيق الأمن والاستقرار فى منطقة الساحل والصحراء، مشيرًا إلى مشاركة مصر فى المؤتمر الرفيع المستوى حول الساحل، والذى انعقد بالعاصمة البلجيكية بروكسل فى شهر فبراير الماضى، بالإضافة إلى تعهد مصر بدعم القوة الإقليمية المشتركة لمنطقة الساحل، عبر توفير 250 دورة تدريبية لعناصر القوات، وتوفير 110 مركبة مدرعة لدعم بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام فى مالى"MINUSMA"، فضلًا عن المساعدات والدورات التدريبية المستمرة التى ينظمها مركز القاهرة الدولى لتسوية النزاعات وحفظ السلام وبناء السلام "CCCPA" إلى دول الساحل فى مجالات حفظ السلام وحل النزاعات وبناء السلام.

وتابع المتحدث باسم الخارجية، أن شكرى أكد أيضًا على أهمية إنشاء مركز مكافحة الإرهاب الإقليمى التابع لتجمع الساحل والصحراء فى القاهرة، مشيرًا إلى تعهد مصر بتقديم نحو 100 مليون جنيه لهذا المشروع، على ضوء أهمية المركز فى القضاء على الإرهاب فى المنطقة، وتحقيق السلم والأمن والتنمية فى دول الساحل والصحراء.

وأشار وزير الخارجية إلى أن التزام مصر بإنشاء المركز يعكس بوضوح حرصها على تعزيز قدرات الدول الأعضاء بتجمع الساحل والصحراء لمكافحة تلك الظاهرة، معربًا عن استعداد مصر لاستضافة قمة غير عادية للتجمع بحلول نهاية العام الجارى، كى تتزامن القمة مع افتتاح مركز مكافحة الإرهاب الإقليمى.

من جانبه، أعرب سكرتير عام التجمع عن سعادته بالدعم الذى تقدمه مصر للتجمع بالشكل الذى يدعم نشاطه وأهدافه، مشيرًا إلى أن الأمانة العامة للتجمع نظمت اجتماعات فنية ووزارية عديدة شاركت فيها مصر بكل نشاط، مما أشعر الجميع أن مصر مستعدة دائمًا لدعم أنشطة التجمع وتعزيز دوره.

وأبدى السكرتير العام عن تقديره واعتزازه بالمنح التى تم الإعلان عنها من جانب مصر للدول الأعضاء، مقدمًا الشكر الخاص للرئيس عبد الفتاح السيسى لمبادرته بالإعلان عن تلك المنح، لافتًا إلى تقدير جميع دول التجمع للمبادرة المصرية التى تم الإعلان عنها، بخصوص مركز مقاومة ومكافحة الإرهاب.

ودعا السيد " قبانى" لأن تكون مصر هى القاطرة التى تدفع وتعزز دور التجمع فى تحقيق أهدافه خلال المرحلة المقبلة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز