البث المباشر الراديو 9090
المتحف الإسلامى
أصدر الدكتور خالد العنانى وزير الآثار قرارًا بتكليف الدكتور جمال مصطفى، الذى يشغل حاليا منصب المشرف العام على آثار جنوب القاهرة، للقيام بأعمال رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، ويفوض فى اختصاصات رئيس مصلحة فيما يخص عمله كرئيس قطاع.

وفى نفس السياق، وجه الدكتور خالد العنانى الشكر للدكتور محمد عبد اللطيف مساعد الوزير ورئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية على ما قدمه من جهود خلال فترة إعارته للوزارة والتى انتهت اليوم، مشيدًا بما قدمه عبد اللطيف من أعمال مهمة ومميزة أضافت للعمل الأثرى.

من جانبه، أكد عبد اللطيف تقديره لما حظى به من دعم خلال فترة إعارته، مما ساعده على إنجاز ما كُلف به من أعمال على الوجه المأمول، معربا عن استعداده للتعاون مع وزارة الآثار فى كل ما يطلب منه، وذلك لإعتباره من أبناء الوزارة، وهو ما لا يتعارض مع رغبته فى العودة لممارسة عمله الأكاديمى بجامعة المنصورة.

جدير بالذكر أن دكتور جمال مصطفى حاصل على ليسانس الآثار قسم الآثار الإسلامية جامعة القاهرة عام 1987م، كما حصل على درجة الدكتوراه فى الآثار والفنون الإسلامية من كلية الآثار جامعة القاهرة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولى، وشغل العديد من المناصب بوزارة الآثار، منها مشرف فنى على إنشاء المتحف القومى للحضارة المصرية عام 2007 ومدير المكتب الفنى للأمين العام للمجلس الأعلى للآثار لشؤون الآثار الإسلامية والقبطية، وكلف بالعمل مشرفاً عاماً على مناطق آثار جنوب القاهرة عام 2017، ومديراً لمركز ابداع قصر الأمير طاز التابع لصندوق التنمية الثقافية بوزارة الثقافة، ومدير عام منطقة آثار القلعة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز