البث المباشر الراديو 9090
الرئيس القبرصى
توجه الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسيادس بالشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى على رعايته للمبادرة التى تم احتضانها من جانب قبرص واليونان.

وقال الرئيس القبرصى فى كلمته التى ألقاها خلال فعاليات مبادرة "العودة للجذور" إن المغتربين ساهموا فى تنمية الروابط بين شعوب البلدان الثلاثة مصر وقبرص واليونان، حيث حافظ المغتربون على الروابط التى تجمع الدول، لافتًا إلى أن مصر تحتفظ بروابط تاريخية مع قبرص واليونان، فظهر من الجاليتين القبرصية واليونانية كثير من العلماء ورجال الدين.

وعبر الرئيس القبرصى، عن امتنانه للشعب المصرى لافتًا إلى أنه احتضن من اللحظة الأولى المغتربين القبارصة وجعلهم يشعرون أن مصر بيتهم وبلدهم،  وقال: "زرت مصر عدة مرات فى عهد صديقى الرئيس السيسى، ورويدا رويدا سوف أكون مصريًا أو قبرصيًا مغتربًا".

وتابع: "الرئيس السيسى جدير بالاحترام من الجانب القبرصى، لاهتمامه بالمغتربين القبارصة فى مصر"، وأضاف: "أحيى هذه المبادرة الهامة التى تعد دفعة إلى الأمام للتعاون الثلاثى بين بلداننا فى موضوع المغتربين، وتعيد التركيز على العلاقات الممتازة بين البلاد الثلاثة، وتسهم فى إنجاح التعاون الثلاثى، أعيد وأكرر أنها نموذج يحتذى به من التعاون الإقليمى بما هو فى صالح شعوبنا، وبما يدفعنا إلى تخطيط مزيد من الاستراتيجيات، وأؤكد على مزيد من تعميق العلاقات المصرية مع قبرص واليونان، وعلينا مواصلة حسن استثمار الروابط لمزيد من التخطيط لمسيرة مشتركة ستفرض السلام فى المنطقة، فنحن نحب السلام ونكره الحرب، ونحب الحضارة وليس البربرية، ومنطقتنا تواجه منذ عشرات السنين تواجه العديد من المشكلات ونحاول تطوير العوامل التى تنهيها".

وأردف: "لا أود أن أنسى أن أعبر عن تهنئتى لوزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم، ونائب وزير الخارجية، وموفد الرئاسة القبرصية، وكل من ساهم فى هذا التنظيم الممتاز لهذا البرنامج ولهذه الضيافة، وشكرى الحار لكل من حضر من اليونان وقبرص فبدونكم لم نكن نجد الفرصة للحضور إلى هنا، وإن المدينة هذه - فى إشارة منه إلى الإسكندرية - ستبقى فى ذاكرتنا، ومرة أخرى أشكر الرئيس السيسى على ضيافته والتنظيم الممتاز للحدث، ورئيس جمهورية اليونان على إسهامه وعلى محاضرته التى ستلى بعد ذلك وستكون هامة".

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز