البث المباشر الراديو 9090
سامح شكرى
تلقى سامح شكرى وزير الخارجية، مساء اليوم، اتصالًا هاتفيًا من نظيره الأمريكى مايك بومبيو، جرى خلاله بحث مختلف جوانب العلاقات المصرية الأمريكية فى شقيها السياسى والاقتصادى، فضلًا عن التشاور حول عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك.

وصرح السفير أحمد أبوزيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية الأمريكى أكد خلال الاتصال على حرص الولايات المتحدة الكامل على تعزيز علاقتها الاستراتيجية مع مصر، وعلى التزامها بدعم مصر سياسيًا واقتصاديًا وتنمويًا من خلال آليات التعاون القائمة بين البلدين، بما فى ذلك برنامج المساعدات الأمريكى لمصر بشقيه الاقتصادى والعسكرى، وبما يعزز من القدرات المصرية فى مواجهة التحديات الأمنية وتعزيز الاستقرار الإقليمى، مشيرًا إلى أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من الدعم الأمريكى لمصر والتوجه نحو إزالة أية معوقات فى هذا الشأن.

وقد ثمن الوزير الأمريكى الجهود المصرية فى مجال تحقيق المصالحة الفلسطينية والتعامل مع قضايا المنطقة من أجل تعزيز الاستقرار.

من جانبه أكد شكرى على الاهتمام الخاص الذى توليه مصر لدعم وتعزيز علاقتها مع الولايات المتحدة، والحرص على متابعة التواصل والتنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة بشأن التطورات الجارية فى منطقة الشرق الأوسط، وسبل تعزيز السلام والاستقرار ومواجهة التحديات المختلفة فى المنطقة.

من ناحية أخرى، ذكر متحدث الخارجية أن بومبيو أعرب خلال الاتصال عن تطلعه لاستقبال وزير الخارجية المصرى فى واشنطن خلال الأسبوع الأول من شهر أغسطس القادم لمواصلة التشاور والتنسيق بشأن مسار العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها، والتشاور بشأن التطورات فى منطقة الشرق الأوسط وعدد من القضايا الدولية والإقليمية محل الاهتمام المشترك، وقد أعرب سامح شكرى عن تطلعه لزيارة واشنطن.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار