البث المباشر الراديو 9090
 تصفية إرهابيين
أحبطت وزارة الداخلية، مخططات للعناصر الإرهابية، كانت تسعى لإفساد فرحة المصريين بذكرى ثورة يوليو.

واجه رجال الأمن الوطنى، وأجهزة وزارة الداخلية، العناصر الإرهابية قبل ارتكابهم أعمالا عدائية بالتزامن مع ذكرى فض اعتصام رابعة العدوية.

ونجح حماة الوطن، فى توجيه ضربات استباقية، لإجهاض مخططات الجماعة الإرهابية، التى تستهدف القيام بعمليات عدائية خلال الاحتفالات بالمناسبات الوطنية.

وتأتى تلك العمليات العدائية ضمن تكليفات من قيادات الجماعة الإرهابية بالخارج لعناصرهم الإرهابية فى سيناء، ودعم بعض الدول لهم، لتصعيد عملياتهم فى الفترة المقبلة، للنيل من أمن واستقرار البلاد، بالتزامن مع احتفالات المصريين بذكرى ثورة يوليو ووفض اعتصام رابعة المسلح.

البداية عندما توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطنى، وأجهزة وزارة الداخلية، تفيد اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من منزل تحت الإنشاء بقرية الياسمين بشارع البحر، حى المساعيد، دائرة قسم شرطة ثالث العريش، وكرا لإعداد والتخطيط والانطلاق لارتكاب سلسلة من العمليات الإرهابية، التى تستهدف القوات المسلحة والشرطة وبعض المواطنين بدعوى تعاونهم مع الأجهزة الأمنية، بالتزامن مع احتفالات ثورة 23 يوليو، وذكرى فض اعتصام رابعة العدوية فى 14 أغسطس المقبل.

وعلى الفور وعقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا تمت مداهمة الوكر، حيث فوجئت أجهزة وزارة الداخلية بإطلاق وابل الأعيرة النارية تجاهها ما اضطرها للتعامل لفترة حتى إسكات مصدر النيران، وبالتمشيط تبين مصرع 13 من العناصر الإرهابية وبحوزتهم "4 بنادق آلية، 2 بندقية خرطوش، 3 عبوة ناسفة معدة للتفجير، شريط طلقات متعدد مذخر بـ83 طلقة، 5 طلقات خرطوش، كمية من فوارغ الطلقات الآلية".

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة، وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.

وجارى مواصلة الجهود لملاحقة العناصر الإرهابية ممن يخططون للأعمال العدائية التى تستهدف النيل من الاستقرار الداخلى وزعزعة أمن البلاد.

 

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار