البث المباشر الراديو 9090
تكتل 25/30
ساعات قليلة ويسدل الستار على دور الانعقاد الثالث لمجلس النواب، والذى أقر خلاله المجلس مجموعة من التشريعات، ونفذ تحركات خارجية وداخلية كان لها أثر عظيم على جميع قطاعات الدولة.

وينتظر الشارع المصرى سير الجلسة العامة للبرلمان المقرر لها اليوم الأربعاء، انتظارًا لما ستسفر عنه وخصوصا بعد وعيد الدكتور على عبد العال لعدد من نواب تكتل 25 / 30 بأنه حان الوقت لكشف المستور وإسقاط عضوية عددًا منهم.

الدكتور على عبد العال حذر أكثر من نائب فى أكثر من لقاء منذ انعقاد البرلمان، وطالبه بضرورة الالتزام باللائحة حتى لا يتم استخدامها ضده، وإسقاط عضويته نظرًا لحجم المخالفات التى يقوم بها، ولكنه فى كل مرة كان يتراجع حرصًا منه على المصلحة العليا للوطن، وحفاظًا على سمعة الأشخاص وخصوصا أنهم يمثلون السلطة التشريعية.

ويتبقى السؤال الذى ينتظر الجميع الإجابة عليه، هل سينفذ الدكتور على عبد العال وعده ضد النواب المخالفين ويكشف التقارير التى يمتلكها ضدهم والتى تثبت تورطهم فى أعمال يستوجب معها إسقاط العضوية، أم أنه سيواصل مسيرة التراجع الوطنى حرصا على الصالح العام؟؟.

وتبقى الجلسة العامة اليوم وحدها من ستقرر مصير هؤلاء النواب تحت القبة، وهل ستنهى دور الانعقاد الـ3 نهاية مأساوية أم أنها ستكتفى بمنح الثقة لحكومة الدكتور مصطفى مدبولى؟.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار