البث المباشر الراديو 9090
محطة كهرباء
قال الدكتور هانى النقراشى، مستشار رئيس الجمهورية للطاقة، إن شركة "سيمنز" الألمانية لها خبرات كبيرة لذلك تم اختيارها لإنشاء محطات الكهرباء فى العاصمة الإدارية الجديدة وبنى سويف والبرلس.

وأضاف النقراشى، فى مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء dmc"، المعروض على شاشة "dmc" مع الإعلامى أسامة كمال، أنه تم اختيار أماكن إنشاء المحطات الثلاث لتوليد الطاقة الكهربية لتكون قريبة من مناطق الاستهلاك، وأكد: "لم يكن لدينا تخطيط لمستقبل الطاقة فى مصر، وكنا نتفاجأ بالأزمات، وهو ما استطعنا تجاوزه".

وأوضح أن محطة كهرباء بنى سويف تعتبر بداية إنشاء المحطات ومشروعات الطاقة فى الصعيد، مُشيرًا إلى أن محطات الخلايا الضوئية فى أسوان تعطى الطاقة بالنهار فقط، لذلك يصعب الاعتماد عليها فى الصناعة التى تحتاج الطاقة بشكل متواصل.

وأكد أن استخدام الفحم فى توليد الطاقة الكهربائية يولد كميات كبيرة من غاز ثانى أكسيد الكربون، لافتًا إلى أنه لا يوجد شئ اسمه فحم نظيف، وهو يعتبر مصطلح إنجليزى خاطئ للغاية، مشددًا على أنه ضد استخدام الفحم فى مجال الكهرباء، لكن يمكن استخدامه فى الحديد، ومن الأفضل الابتعاد عنه فى صناعة الأسمنت.

وأشار النقراشى، إلى أن تنويع مصادر الطاقة يقوم على تأمين الإنتاج، والحل الأمثل لتأمين الانتاج الاعتماد على المورد المتوفر فى البلد، مثل الشمس والرياح والغاز فى مصر، موضحًا أنه من السهل توفير كميات كبيرة من الطاقة الشمسية، وتأمين الانتاج لعدة سنوات من خلالها.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار