البث المباشر الراديو 9090
البابا تواضروس فى احتفالية مئوية مدارس الأحد بالإسكندرية
سادت حالة من الغضب بين المتشددين الأرثوذكس، بعد تكريم الأب متى المسكين، فى احتفالية مئويه مدارس الأحد التى عقدت، الأربعاء، بالقاعة الكبرى فى مكتبة الإسكندرية.

وأصدرت رابطة "أرثوذكسى متمسك" بيانا أعلنت فيه عن غضبها الشديد، قالت فيه: "من يتابع احتفال الأمس وهو رائع جدا ومجهود خرافى واضح أنه بذل فيه، ولكن تخلل هذا الحفل البهيج الذى يشبه العسل قطرات من السم وضعت بعناية فائقة حتى لا يفطن إليها الجموع".

وأضاف البيان: "وضعت نقطة السم الأولى بينما يتحدث الاحتفال عن رواد وأبطال مدارس الأحد عبر التاريخ الحديث، وبينما يرتشف الجميع من السير العطرة لهؤلاء الرواد، وضع وسطهم نقطة السم الأولى وهو أن يعلموا الشعب أن الراهب متى المسكين هو من جيل رواد مدارس الأحد على خلاف ما قاله هذا الأب بالنص عن نفسه فى كتاب السيرة الذاتية للقمص متى المسكين صفحة 9، يقول نصا: لم أخدم فى مدارس الأحد بالرغم من صداقتى لجميع خدامها فى شبابى لأنى كنت أحس بعقم طريقتهم واصطناع الوسائل التعليمية فى الدين على نمط التعليم المدنى وهذا لا أزال أرفضة حتى اليوم، هذا ما قاله الرجل عن نفسه بالنص فكيف إذا يكون من جيل رواد مدارس الأحد، أليس هذا هو سم تزييف الحقائق وتزوير التاريخ الكنسى الحديث فى أذهان الأطفال والشباب الذى لم يعاين هذه الفترة من التاريخ".

وتابع البيان: "أما نقطة السم الثانية فقد كانت تخص الصورة المخالفة للقديسة العذراء مريم التى لا تقرها كنيستنا القبطية الأرثوذكسية، وضعت فى وسط صور ترانيم السيدة العذراء، وقد غاب عنها تفاصيل الصورة التى رسمها يوحنا الرائى فى سفر الرؤيا، لتميل إلى الصور التى يضعها الفاتيكان لتزين الشرقية فى كنائسه، وكأن مكتبتنا القبطية التى تحفل بآلاف الصور الطفسية للسيدة العذراء قد نضبت لنضع هذه الصورة المخالفة للتعليم الأرثوذكسى فى احتفال يتكلم عن مئوية التعليم الأرثوذكسى السليم لمدارس الأحد، كما انتقد منير عطية، سكرتير الأنبا غريغوريوس، أسقف البحث العلمى والدراسات القبطية العليا تجاهل الأنبا غريغوريوس فى الاحتفالية رغم دوره الكبير فى خدمة مدارس الأحد".

وردا على المتشددين، قال مصدر كنسى إن تكريم الأب متى المسكين لما قدمه من كتب مهمة أفادت الخدام بالكنائس فى كل مكان، ودوره فى إنشاء بيت التكريس لخدمة الكرازة، ومن ناحية أخرى لقد كرم الأنبا غريغوريوس وذكر اسمه بالفعل ولكن الوقت لايسمح بذكر كل التفاصيل فلا يمكن بأى شكل تجاهل الأنبا غريغوريوس الذى أثرى الكنيسة بمؤلفاتة العقائدية".

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار